المطران عون: من يدحرج لنا الحجر عن باب القبر؟

المطران عون: من يدحرج لنا الحجر عن باب القبر؟
المطران عون: من يدحرج لنا الحجر عن باب القبر؟

وجه راعي أبرشية المارونية المطران رسالة الفصح الى أبناء الابرشية وكهنتها، مقيمين ومغتربين، بعنوان “من يدحرج لنا الحجر عن باب القبر؟” (مر 16 / 3) أشار فيها الى أنه “كما النساء في الطريق إلى قبر يسوع صبيحة يوم أحد القيامة، كذلك نحن نتساءل في هذا العيد ونقول: من يدحرج لنا الحجر عن باب هذا القبر الذي يغلف بظلماته شعبنا بفعل المآسي والصعوبات التي تخيم علينا؟”

وأضاف: “لكن المسيح المنتصر على الموت دحرج الحجر، وسطعت أنوار قيامته معلنة الفرح والسلام الذي يزيل كل خوف”.

وتمنى لهم في هذا الفصح المجيد، “عيد انتصار الحياة على الموت، عيدا مباركا يعلن فيه الرجاء وتفيض فيه المحبة”.

وقال: “أصلي الى المسيح القائم كي يمنحنا قوة قيامته وثمارها، لننتصر على أحزان هذه الايام ومآسيها وصعوباتها، ويثبت فينا الرجاء بمستقبل أفضل لوطننا الحبيب نبنيه معا بالتزامنا وتضامننا على أسس المحبة والعدالة والتسامح والاخوة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى