في طرابلس… اعتصام للسائقين العموميين وتلويح بالتصعيد

في طرابلس… اعتصام للسائقين العموميين وتلويح بالتصعيد
في طرابلس… اعتصام للسائقين العموميين وتلويح بالتصعيد

نفذ السائقون العموميون في الشمال، اعتصاما رمزيا عند مدخل الجنوبي، تنفيذا لقرار اتحادات النقل البري، ولقرار نقابة السائقين العموميين في الشمال وسائقي الباص والميني باص .

وتجمع السائقون عند طرفي الطريق ورددوا هتافات وشعارات منددة بالظروف المالية الصعبة وغياب الدولة عن الاهتمام بقطاع النقل البري .

وأشار النقيب شادي السيد، إلى أنه “اردنا ان نوجه رسالة ولم نقطع الطريق، ولكن الأوضاع بالغة السوء وحقوقنا لا تصلنا، المعاينة الميكانيكية انتهى عقدها مع الدولة منذ ثمان سنوات والرسم الذي يستوفونه ال 33 الف لا تذهب إلى خزينة الدولة، تذهب لصالح دكاكين وسماسرة، نقول للمرة الأخيرة فلتسدد هذه القيمة بدون التوجه إلى المعاينة”.

وأوضح أنه “في موضوع البنزين انظروا الذل والقهر وكيف يهرب المازوت وكل ما يحصل من بيع للمازوت في السوق السوداء على الطرقات فأين وزارة الاقتصاد وأين الدولة الغائبة هل يريدون أن نقتل بعضنا البعض ؟”.

كما أكد أنه “عندنا قضية عالقة شباب لنا موقوفون بحادثة الهري – شكا ونطالب أهالي الشهداء أهلنا في أن يتيقنوا بأن لا علاقة للموقوفين بما حصل وان يعملوا معنا على أخراجهم قبل رمضان، كذلك نتوجه إلى قاضي التحقيق سمر ندا نصار الاهتمام بهذا الملف ولنا ثقة بها” .

وختم قائلا:” اليوم لم نقطع في الشمال طريقا ولكن قطع الطرق والتصعيد سيكونان سلاحا نوجهه إلى السلطة الغائبة وغدا يوم آخر”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى