قطاع الأطباء في الديموقراطي: لاقرار قانون حصانة الطبيب

قطاع الأطباء في الديموقراطي: لاقرار قانون حصانة الطبيب
قطاع الأطباء في الديموقراطي: لاقرار قانون حصانة الطبيب

ناشد قطاع الاطباء المركزي في تجمع الأطباء في – القطاع النقابي الطبي في التجمع الوطني الديموقراطي “إقرار قانون حصانة الطبيب، خلال ممارسة مهنته، وتنقلاته بين العمل و المنزل، بعد تزايد حالات الاعتداء على الزملاء، وآخرها التعدي على طبيب في مستشفى بنت الحكومي.

وطالب التجمع في بيان مجلسي نقابتي الاطباء في وطرابلس بـ “تحريك هذا الموضوع المصيري والحياتي بالنسبة للاطباء، من خلال التواصل مع الكتل النيابية كافة والحكومة، للاسراع في إقرار مشروع قانون حصانة الطبيب، المقدم الى البرلمان منذ فترة طويلة”.

ودعا التجمع “نقابة الاطباء في بيروت، ووزارة الصحة والحكومة، الى تكريم الاطباء الشهداء، من خلال اقامة نصب تذكاري لهم في باحة بيت الطبيب، التي يقترح التجمع تسميتها باسم أول طبيب شهيد، وهو الدكتور حكمت الأمين، الذي سقط خلال احدى الغارات الإسرائيلية على الرميلة في 26 كانون الاول عام 1986.” مطالبا بـ “صرف مبلغ مالي كتعويض، لعائلات وذوي هؤلاء الزملاء، وإعداد كتيب يتضمن نبذة مصورة عن حياتهم وتضحياتهم في خدمة الطبيب والمواطن و الوطن”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى