“قوى معارضة”: لضرورة تنسيق الجهود لاستعادة سيادة الدولة

“قوى معارضة”: لضرورة تنسيق الجهود لاستعادة سيادة الدولة
“قوى معارضة”: لضرورة تنسيق الجهود لاستعادة سيادة الدولة

أعلنت المجموعات والقوى والأحزاب الآتية: “خط أحمر”، لقاء تشرين”، “حركة الاستقلال”، “تقدم”، Rebels، “تجمع مواكبة الثورة TMT”، “نبض الجنوب المنتفض”، “اتحاد ثوار الشمال”، حزب الكتائب اللبنانية، “الجمهورية الثالثة” و”التجمع اللبناني في ” في بيان مشترك، أنها “عقدت اجتماعا، في اطار سلسلة الاجتماعات المفتوحة لإنهاء التحضيرات لإطلاق جبهة سياسية وطنية معارضة. وتوقفت أمام التطورات السياسية الأخيرة، وأجمعت على أن أركان المنظومة الحاكمة تستمر في هدم الدولة ومؤسساتها، والتفريط بحقوق جميع اللبنانيين ومواردهم، ومنها أخيرا ثرواتهم البحرية”.

وأشار البيان إلى أن “الواجب الوطني يتطلب المصادقة فورا على مرسوم تعديل الحدود البحرية في الجنوب، كما التحرك في كل الاتجاهات لمواجهة الإعتداء الفاضح في الشمال”، معتبرا أن “مواجهة منظومة تحالف مافيا الفساد وميليشيا السلاح المترابطة عضويا، تتطلب جبهة سياسية على مستوى هذه التحديات تمتلك مشروعا وبرنامج عمل واضحين، تستطيع عبرهما أن تشكل بديلا لهذه المنظومة واسترداد الدولة منها، وجبهة تبث الأمل لدى الشعب اللبناني الذي يتطلع الى بديل عن سلطة الفساد والسلاح والإجرام على أنواعه، وتستنهض قواه في المواجهة سياسيا وشعبيا في كل الاستحقاقات المقبلة”.

ولفت إلى أن “المجتمعين رحبوا بالمبادرة التي أعلنها عدد من الاحزاب والمجموعات المعارضة، مشددين على ضرورة تنسيق الجهود في المواجهة لاستعادة الدولة المخطوفة وسيادتها، إنقاذا لحالة الانهيار التي وصلت إليها البلاد على كل المستويات”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى