واشنطن: “القرض الحسن” تعرض استقرار الدولة اللبنانية للخطر

واشنطن: “القرض الحسن” تعرض استقرار الدولة اللبنانية للخطر
واشنطن: “القرض الحسن” تعرض استقرار الدولة اللبنانية للخطر

أكد وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن أن “التهديد الذي يشكله على وحلفائها ومصالحها في الشرق الأوسط، والعالم يدعو البلدان في جميع أنحاء العالم إلى اتخاذ خطوات لتقييد أنشطته وتعطيل شبكات التيسير الخاصة به”.

وأشاد بلينكن في بيان، بالدول في أوروبا وأميركا الجنوبية والوسطى التي اتخذت إجراءات ضد حزب الله في السنوات الأخيرة ودعا الحكومات الأخرى في جميع أنحاء العالم إلى أن تحذو حذوها.

واشار الى انه ” بينما تزعم مؤسسة أنها تخدم الشعب اللبناني فإنها تقوم بنقل الأموال بشكل غير قانوني من خلال حسابات وهمية” مؤكدا أن ذلك يعرض المؤسسات المالية اللبنانية لمخاطر العقوبات.

وأضاف أنه “من خلال تخزين السيولة النقدية التي يحتاجها الاقتصاد اللبناني بشدة ، تمكن القرض الحسن حزب الله من بناء قاعدة دعم خاصة به وتعرض استقرار الدولة اللبنانية للخطر. ”

وختم بلينكن أن إدراج وزارة الخزانة الأميركية سبعة أشخاص لبنانيين على صلة بمؤسسة “القرض الحسن” تعزز الإجراءات الأميركية الأخيرة ضد ممولي حزب الله الذين قدموا الدعم أو الخدمات للحزب. وأكد أن الولايات المتحدة ستستمر في اتخاذ إجراءات لتعطيل عمليات حزب الله.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى