نجار وبو صعب أطلقا مشروعا نموذجيا لتوسعة طريق وادي الجماجم

نجار وبو صعب أطلقا مشروعا نموذجيا لتوسعة طريق وادي الجماجم
نجار وبو صعب أطلقا مشروعا نموذجيا لتوسعة طريق وادي الجماجم

أعلن عن اطلاق مشروع نموذجي لتوسعة طريق وادي الجماجم – بسكنتا بمسعى من النائب الياس بو صعب في حضور وزير الاشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال ميشال نجار، النائب ادي معلوف، قائمقام المتن مارلين حداد، رئيسة اتحاد بلديات المتن ميرنا المر ابو شرف، ورؤساء بلديات ومخاتير المنطقة وفاعلياتها.

بداية شكر بو صعب للوزير نجار “اهتمامه وحضوره ليكون شاهدا على اطلاق هذا المشروع الفريد من نوعه والذي يشكل الشريان الاساسي لكل أهالي المنطقة”.

وشرح بو صعب “المراحل التي سلكها المشروع منذ العام 2018 لاستكمال كل المعاملات القانونية لتنفيذه بدءا من موافقة رئيسي بلديتي بسكنتا وكفرعقاب ومختار عين القبو مرورا بوزارتي الاشغال والبيئة الى ان اكتمل الملف في وزارة الداخلية في 12 كانون الاول 2019، الا ان حركة 17 تشرين الاحتجاجية وجائحة اخرتا تنفيذ المشروع”.

وأشار بو صعب الى ان” المشروع سينفذ من دون اجراء مناقصة ومن دون تكبيد الدولة اي تكلفة بل سيمول من ثمن الصخور التي ستباع للكسارات وبالتعاون مع نقابة الطوبوغرافيين وشركة مقاولات واصحاب العقارات والبلديات المعنية لتخطي كل الصعوبات التي تواجه المشروع “.

ودعا الى” طي الصفحة التي اخرت المشروع والى التعاون بين الجميع بعيدا عن السياسة لتنفيذه في أسرع وقت لما فيه خير لأهالي المنطقة”.

كما أكد الوزير نجار ان “العمل العام استمرارية. ووجودي اليوم هو تكريس لاستمرارية العمل العام الذي لا يملكه وزير ولا مدير بل كلنا نعمل لخدمة الناس ولا خدمة للناس وللحضارة وللاقتصاد اكثر من موضوع الطرقات لانها تشكل شريانا حيويا، وعندما نعمل على توسعة طريق خطرة كهذه انما نؤدي بذلك خدمة للمنطقة على الاصعدة كافة،السياحية، الاقتصادية، الاجتماعية وغيرها”.

وشدد نجار على” أهمية التعاون بين الدولة والمؤسسات والبلديات والمواطن في تنفيذ اي مشروع حيوي ونحن اليوم، وفي ظل الوضع الاقتصادي الصعب في ، أحوج ما نكون الى هذا التعاون ولنترفع عن الصغائر والخلافات السياسية التي اصبحت تشكل عنصر تفرقة بدل ان تكون للخدمة ولنركز على الانماء وخدمة المواطن وصحته لان المواطن هو من يدفع الثمن وهو من يعاني ويخسر حلم حياته “.

وأشار إلى أنه “من واجب وزارة الاشغال السير بهذا المشروع بعد موافقة الوزارات المعنية”، مهنئا اهالي المنطقة وشاكرا أصحاب العقارات وكل من سيعمل لانجاز هذا المشروع، آملا ان” ينسحب هذا التعاون على المناطق اللبنانية كافة لتحقيق المشاريع الانمائية وان تتشكل حكومة في اسرع وقت ليحصل لبنان على مساعدات للخروج من النفق المظلم الذي نعيش فيه”.

كذلك أشاد معلوف بـ” دور النائب بو صعب في تنفيذ هذا المشروع الانمائي المهم لمنطقة جرد المتن” واعدا ب” العمل لتنفيذ المزيد من المشاريع للمنطقة ما يساهم في تسهيل حياة السكان فيها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى