الخازن بذكرى رحيل صفير: عرف كيف يصون الوحدة الداخلية

الخازن بذكرى رحيل صفير: عرف كيف يصون الوحدة الداخلية
الخازن بذكرى رحيل صفير: عرف كيف يصون الوحدة الداخلية

أصدر عميد المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، في ذكرى رحيل البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، بيانا جاء فيه:
“في ذكرى رحيل المثلث الرحمة غبطة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، لا يسعني أن أعبّر بالكلمات عن عميق حزني ومشاعري على غياب غبطة أبينا البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، الذي تمتع بشخصية غنية بالفكر، والقول، والعمل على الصعيدين الكنسي والوطني.

فلقد جسد بمسيرته، على رأس كنيستنا المارونية كل القيم الروحية والفكرية، وجعل منها عناوين مضيئة في حياتنا الإنسانية والوطنية على السواء، وما قدمه من تضحيات وما عاناه من مصاعب لتجاوز المحنة الكبيرة في الحرب، ولتفادي إمتحان السلام بأعلى قدر من والمسؤولية والحرص، مما جنب الطائفة والوطن الكثير من التحديات في سعي دؤوب إلى ترسيخ الوحدة الوطنية، فإستحق بذلك إعجاب الجميع”.

وختم الخازن قائلا: “رحم الله كبيرنا الذي عرف كيف يصون الوحدة الداخلية، وأسكنه في مساكنه الأبدية، وأطال بعمر غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الذي يكمل المسيرة بإيمان وتقوى، جاهدا بكل ما أوتي من قوى ليعود واحة للسلام والمحبة، ومنارة في هذا الشرق”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى