الخازن: للصمود في هذه الأرض مهما تفاقمت الأزمة

الخازن: للصمود في هذه الأرض مهما تفاقمت الأزمة
الخازن: للصمود في هذه الأرض مهما تفاقمت الأزمة

زار النائب منطقة جرد ، وشارك في قداس في كنيسة مار سابا في بلدة المجدل.

وأقام أهالي المجدل استقبالا للخازن في باحة الكنيسة، في حضور النائب السابق ، رئيس بلدية المجدل سمير عساكر ورؤساء بلديات المغيري، اللقلوق، مزرعة السياد، عبود، يانوح، المزاريب عرسطا والغابات، لشكره على الشاحنتين اللتين قدمهما لتأمين نقل النفايات في المنطقة.

وشكر الخازن رؤساء البلديات والأهالي على حفاوة الإستقبال، كما شكر سعيد على حضوره، معبرا عن تقديره “للرجالات الذين لا يستجدون مقعدا نيابيا من هنا وهناك”، ومشددا على “أننا مستمرون يدا واحدة كما كنا سابقا”.

الى ذلك، شدد على “ضرورة الصمود في هذه الأرض، مهما تفاقمت الأزمة التي تواجهها البلاد، واستعداده “المستمر للوقوف إلى جانب أهالي المنطقة في كل ظرف وعند أي حاجة كما اعتدنا دائما”.

بدوره، شكر سعيد للخازن “وقوفه إلى جانب المنطقة، فزيارته اليوم تأتي لتأكيد تضامنه الدائم مع المنطقة وأهلها”، محييا “ثبات الخازن الدائم، كأرزة ، في الزمن الذي يتبدل فيه الآخرون”، مضيفا: “كما أكدتم تضامنكم مع أهالي المنطقة، نؤكد تضامننا سويا”.

ورحّب رئيس بلدية مزرعة السياد روبير غاريوس بالخازن، شاكرًا إياه على “اهتمامه المستمر طيلة السنوات الماضية حتى اليوم بحاجات المنطقة والأولوية التي يبديها حيال شؤون أهاليها”.

من جهته، رحب عساكر بالخازن، مركزا على “أهمية اللفتة البيئية التي قام بها تجاه المنطقة، والتي أثمرت تضامنا بين بلديات الجرد الجنوبي بمختلف أطيافها”.

وتوجه الخازن بعد ذلك إلى بلدة يانوح للإطلاع على أعمال بناء القصر البلدي الجديد، في حضور رئيس البلدية ملكان البعيني مع حشد من الأهالي. وأقام البعيني مأدبة غداء في دارته على شرف الخازن، في حضور رؤساء بلديات المغيري، اللقلوق، عبود، يانوح، المزاريب وعرستا، والغابات، ومختار سرعيتا، وشكروه على مبادراته تجاه المنطقة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى