بزي: جائحة الذل والإحباط والفقر أشد من جائحة كورونا

بزي: جائحة الذل والإحباط والفقر أشد من جائحة كورونا
بزي: جائحة الذل والإحباط والفقر أشد من جائحة كورونا

رأى النائب علي بزي، خلال استقباله في مكتبه في مدينة بنت رؤساء بلديات جنوبية وفاعليات تربوية ومواطنين من القضاء، أن جائحة الذل والإحباط والفقر التي يعانيها الشعب اللبناني بما فيها نيران القهر والإذلال والانكسار واليأس التي تشتد على يومياته، هي أخطر بكثير من جائحة ، فعلى الأقل اللقاح متوفر للفيروس، بينما لا يمتلك المعنيون عقار الرحمة ولا الشفقة ولا حتى حس المسؤولية الأخلاقية”.

وأضاف بزي: “نتطلع مع غالبية اللبنانيين الى التجاوب مع مساعي رئيس مجلس النواب بصفته الأمل الأول والأخير لدفع أصحاب الشأن باتجاه تسهيل تأليف الحكومة. ندرك صعوبة المهمة، ليس لعيب في مقاربتنا وجديتنا وصدق نوايانا، بل لعيوب عند غيرنا، وما أكثرها، وهي لن تؤدي الا الى تحطيم الشعب وانهيار الدولة”.

وجال في مركزي التلقيح في مستشفيي بنت جبيل الحكومي وتبنين الحكومي برفقة مديري المستشفيين الدكتور توفيق فرج والدكتور محمد حمادي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى