هل يُنقل السكانر من مرفأ طرابلس؟

هل يُنقل السكانر من مرفأ طرابلس؟
هل يُنقل السكانر من مرفأ طرابلس؟

تفقد المدير العام للجمارك ريمون خوري مرفأ ، يرافقه وفد من رؤساء الدوائر، وكان في استقباله مدير المرفأ الدكتور أحمد تامر، ونقيب عمال المرفأ أحمد السعيد، ونقيب اصحاب الشاحنات العاملة بالترانزيت احمد الخير، وعضو مجلس نقابة الشاحنات المبردة للنقل الخارجي سليم سعيد، ومدير محطة الحاويات فيصل هويلو، وعضو نقابة مخلصي الجمارك احسان اليافي.

وعقد اجتماع في مبنى ادارة المرفأ، وتم البحث في آخر التطورات فيه.

وأثنى الدكتور تامر على “عمل عناصر الجمارك في تسهيل امور التجار ضمن القوانين المرعية”، مؤكدا “أهمية التنسيق بين ادارة المرفأ والجمارك وسائر الأجهزة الادارية والامنية التي تعمل ضمن حرم المرفأ لما فيه من مصلحة لأبناء طرابلس والمرفأ”، ثم عرض تامر “لعدد من المشاكل اللوجستية المرتبطة بعمل الجمارك”، متمنيا “ايجاد حلول سريعة تسهم في زيادة الانتاج وتحسين الاداء”.

من جهته، اكد خوري استعداده لتقديم “التسهيلات كافة التي من شأنها تفعيل عمل مرفأ طرابلس وتطويره”، لافتا الى ان “كل المشاكل المطروحة في طريقها الى الحل”، نافيا “وجود اي قرار او نية لنقل السكانر الموجود في مرفأ طرابلس الى اي معبر حدودي آخر”، مشددا على ان “السكانر حق لمرفأ طرابلس وأبناء المدينة والشمال”، مؤكدا ان “ادارة الجمارك مستعدة ستعمل على صيانة السكانر ومده بقطع الغيار”.

ثم جال الجميع في منشآت المرفأ والاحواض ومحطة الحاويات، وشرح تامر خلال الجولة “الخطط المستقبلية التي ستنفذ في المرفأ، ومشاريع البنك الاسلامي التي عبرها سيتحول المرفأ من مرفأ بحري الى مرفأ لوجستي ذكي.

في ختام الزيارة، اثنى خوري على “الجهود المبذولة لتطوير الخدمات في المرفأ”، مؤكدا استعداده “لتقديم كل ما من شأنه تنمية الخدمات الجمركية وتطويرها في مرفأ عاصمة الشمال طرابلس”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى