شيخ العقل: التمادي في تغليب الأنانيات يخلق الفوضى

شيخ العقل: التمادي في تغليب الأنانيات يخلق الفوضى
شيخ العقل: التمادي في تغليب الأنانيات يخلق الفوضى

استقبل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في اليوم، وفدا من “تجمع العلماء المسلمين” برئاسة رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبدالله، ورئيس مجلس الأمناء الشيخ غازي حنينة، بحضور رئيس المصلحة الدينية والتربوية في المجلس المذهبي الشيخ فاضل سليم.

وأكد الشيخ حسن “أهمية العمل التعاضدي بين كل الشرائح والاطياف لمواجهة الاعباء الخطيرة التي تعترض الحياة اليومية للمواطنين اللبنانيين وتهدد فكرة ووجود الكيان اللبناني برمته، وهذا ما للأسف لا يتحسسه اهل القرار الذين يتركون البلاد معرضة لكل أنواع الفوضى، بفعل التمادي الحاصل في تغليب الأنانيات على المصلحة الوطنية وفي منع تشكيل الحكومة، وفي عدم اتخاذ القرارات الضرورية لوقف الانهيار المعيشي والاقتصادي”.

وبعد اللقاء قال الشيخ عبدالله باسم الوفد في بيان، “اكدنا لسماحة شيخ العقل دعوتنا للاسراع في تشكيل الحكومة باعتبارها المدخل الوحيد للخروج من الازمة، على ان تكون حكومة وحدة وطنية تضم كفاءات علمية وبعيدا عن تقاسم الحصص، وتعمل على وضع خطة انقاذ وطنية للخروج من الازمة التي نمر بها، وضرورة اخراج النزاع الحاصل من المناكفات السياسية، وعدم زج الطوائف في هذا النزاع”.

اضاف: “وبالمناسبة فاننا نطالب رئيس حكومة تصريف الاعمال الدكتور حسان دياب بقيام الحكومة بمهامها من أجل وضع الحلول للازمات الاقتصادية وإقرار البطاقة التموينية والاستمرار في دعم المواد والسلع الأساسية مع ترشيد هذا الدعم، والتأكيد على دعم الشعب الفلسطيني لتحصيل حقوقه الكاملة”.

واستقبل شيخ العقل وفدا من عائلة المقدم داوود فياض يرافقه المحامي جلال الجردي. وجرى البحث في مسألة استمرار توقيف المقدم فياض في ملف المرفأ، وكان تأكيد من الشيخ حسن على “ضرورة أن يولي القضاء الأهمية المطلقة لهذا الملف، لإعطاء ذوي الشهداء والمصابين والمتضررين بعضا من العدالة أمام هول الكارثة التي وقعت، وكشف الحقيقة في هذه الجريمة الكبرى من دون ان يعني ذلك وقوع اي ظلم على من لا علاقة له بما حصل، فالظلم لا يقبله اهل الضحايا أنفسهم ولا نقبله نحن، وعلى القضاء وضع الأمور في نصابها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى