أهالي بلدات عكارية: لا يمكن القبول بهذا الإجحاف

أهالي بلدات عكارية: لا يمكن القبول بهذا الإجحاف
أهالي بلدات عكارية: لا يمكن القبول بهذا الإجحاف

توجه أهالي بلدات المحمرة وببنين وجديدة القيطع، ، بسؤال لوزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال ريمون غجر ولشركة كهرباء عن “سبب عدم تفعيل محطة نهر البارد بشكل كلي واستغلال الطاقة المائية في ظل أزمة نقص الفيول والمحروقات والفواتير الباهظة للاشتراكات”، محملين “مسؤولية هذا الاستهتار” لإدارة الشركة.”

وأكد الاهالي في بيان أنه “لا يمكن القبول بهذا الإجحاف” وأنه “يجب إعطاء جزء من هذا لهذه المناطق”.

زأضاف البيان: “لو تم تشغيل كل التوربينات كانت الكهرباء لتكفي كل ، ولكن للاسف هناك اهمال لا يمكن تحمله”.

وختموا: “سنتحرك في خطوات تصعيدية وهدفنا إنصاف المنطقة وإعطاء أبسط الحقوق، فالناس ليس لها قدرة على دفع فواتير الاشتراكات، فكيف للفقير أن يستمر بالحياة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى