أوضاع مستشفى صيدا الحكومي على طاولة النائبة الحريري

أوضاع مستشفى صيدا الحكومي على طاولة النائبة الحريري
أوضاع مستشفى صيدا الحكومي على طاولة النائبة الحريري

التقت النائبة بهية الحريري، في مجدليون، رئيس مجلس إدارة المدير العام لمستشفى الحكومي الجامعي الدكتور احمد صمدي، مع وفد ضم أعضاء مجلس إدارة المستشفى الدكتور احمد موسى، الدكتور رفيق كنعان والمحامية سهى عنتر.

وعرض الوفد مع الحريري المشكلات التي يواجهها المستشفى في ظل الأزمة الاقتصادية، وانعكاسها على عمل المستشفى وعلى العاملين في مختلف أقسامه.

واثار الوفد مع الحريري بشكل أساسي مشكلة عدم القدرة على تأمين الاحتياجات التشغيلية، لا سيما اللوجستية مثل المازوت والأوكسجين، والمستلزمات الطبية الأساسية، بسبب الصعوبات المالية، ما بات يؤثر سلبا على العديد من الخدمات الصحية والاستشفائية التي يقدمها، فضلا عن انعكاس الأزمة الاقتصادية والمعيشية على الموظفين لجهة التأخير في دفع رواتبهم كما مستحقات المستشفى، كل ذلك في ظل التفشي المستجد لفيروس بمتحوراته”.

وأكد الوفد أنه “على الرغم من كل ذلك، لا يتأخر المستشفى عن القيام بواجبه تجاه المرضى الذين يقصدونه وضمن الإمكانات المتوافرة”.

وفي هذا السياق شكر الصمدي للحريري “متابعتها الدائمة لاحتياجات المستشفى وجهودها من اجل تأمين مادة المازوت لمولداته، الى جانب الاستمرار بتزويده بالأوكسجين عن طريق الصندوق الذي اطلقته لدعم المستشفى”.

من جهتها أثنت الحريري على “جهود إدارة مستشفى صيدا الحكومي ومثابرة العاملين فيه وما اثبتوه من شجاعة وتفان وتضحية في المعركة ضد فيروس كورونا وما يواجهونه اليوم من ظروف اقتصادية بالغة الصعوبة إدارة وأطباء وممرضين وموظفين وعاملين في مختلف الأقسام، أو كمواطنين في حياتهم اليومية”. وأكدت انها لن تألو جهدا “في سبيل تأمين استمرار مستشفى صيدا الحكومي بتقديم الخدمات الصحية والاستشفائية للمرضى ومتابعة احتياجاته مع الجهات الرسمية المختصة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى