سفارة تركيا عرضت مساعداتها للبنان منذ انفجار المرفأ

سفارة تركيا عرضت مساعداتها للبنان منذ انفجار المرفأ
سفارة تركيا عرضت مساعداتها للبنان منذ انفجار المرفأ

أعلنت سفارة في ببيان، أنه “في الذكرى الأولى لانفجار مرفأ تحيي الحكومة التركية والشعب التركي بكل احترام ذكرى جميع ضحايا هذا الحادث المأساوي. وتجدد تركيا وشعبها دعمهم القوي وتضامنهم مع لبنان دولة وشعبا”.

وأشار البيان الى أن “لبنان وتركيا مرتبطان بعلاقات تاريخية عميقة الجذور وقيم ثقافية مشتركة، ولهذا السبب تقف تركيا دائما إلى جانب لبنان، لا سيما في الأوقات الصعبة”، لافتا الى أن “تركيا كانت من أوائل الدول التي مدت يد العون وأبدت تضامنها الكامل مع دولة لبنان وشعبه. وقد تم حشد، تحت قيادة الرئيس أردوغان، جميع المؤسسات الحكومية التركية ذات الصلة على الفور لتقديم الدعم في حالات الطوارىء والإنقاذ”.

ولفت الى أنه “فور وقوع الانفجار، وصل إلى بيروت في 5 آب 2020، وفد مشترك مكون من 37 خبيرا من وزارة الصحة ورئاسة إدارة الكوارث والطوارىء والهلال الأحمر وبدأوا عمليات البحث والإنقاذ بالإضافة إلى المساعدات الإنسانية الأخرى. بعد أيام قليلة، في 8 آب، زار نائب الرئيس التركي ووزير الخارجية بيروت للتعبير عن دعم تركيا وتضامنها. ومنذ الانفجار، حشدت تركيا كميات كبيرة من المساعدات الإنسانية والمعدات التقنية إلى لبنان من خلال وكالاتها الحكومية المتخصصة وكذلك المنظمات الإنسانية غير الحكومية التي تتخذ من تركيا مقرا لها. وبلغت مساعدة تركيا بعد الانفجار أكثر من 4 ملايين دولار”.

وذكر أنه “في ضوء التدهور السريع للأوضاع الاقتصادية في لبنان، تركز تركيا حاليا بشكل أكبر على المساعدة الإنسانية لتلبية الاحتياجات الأساسية الملحة للشعب اللبناني. فمنذ عام 2010، نفذت وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) 129 مشروعا بقيمة 33.6 مليون دولار أميركي في لبنان، بما في ذلك مستشفى الحروق والصدمات التركي في مدينة (بتكلفة إجمالية تقارب 20 مليون دولار أميركي، اضافة الى التكلفة الأخيرة لتجديد وإعادة تجهيز المستشفى). تبلغ الميزانية الإجمالية للمشاريع التي تدعمها تيكا والتي سيتم تنفيذها في عام 2021 وحده، أكثر من 600000 دولار أميركي”.

ولخص البيان “المساعدات الإنسانية والطبية والتنموية والتقنية الأخرى التي قدمتها تركيا للبنان منذ مرفأ بيروت، وذلك لإطلاع الرأي العام والإعلام اللبناني، كالاتي:

ارسلت الرئاسة التركية لإدارة الكوارث والطوارىء (AFAD) إلى مرفأ بيروت فريق بحث وإنقاذ مع المعدات اللازمة بعد الانفجار مباشرة.

تم ارسال 21 طبيا من فريق الإنقاذ الطبي الوطني والعديد من العاملين في المجال الإنساني من الهلال الأحمر التركي ووحدتين طبيتين للطوارىء وتم انشاء 3 خيام للموظفين في بيروت.

تم توزيع أكثر من 1000 طرد غذائي بالتعاون مع الهلال الأحمر التركي والصليب الأحمر اللبناني، على السكان والعائلات الأكثر تضررا من انفجار المرفأ. كما تبرع الهلال الأحمر التركي بمبلغ 100،000 دولار أميركي لتوزيعها على الإغاثة في حالات الكوارث بالتعاون مع الصليب الأحمر اللبناني.

تم تسليم حوالي 400 طن من حبوب القمح (بقيمة 100،000 دولار أميركي) من قبل وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا).

قدمت بعض المنظمات غير الحكومية التركية للمساعدة الإنسانية مثل مؤسسة ديانت و IHH وجمعية Sadakata مساعدات عاجلة بقيمة 450 الف دولارأمريكي تشمل مساعدات غذائية وانشاء مراكز للوجبات وتوزيع حزم النظافة وترميم المباني المتضررة وإزالة الحطام ومهمات البحث والإنقاذ وتوزيع حقائب البحث والإنقاذ المجهزة بالكامل.

تم تسليم 170 طردا من المعدات الطبية ونحو 600 طرد من معدات الحماية الشخصية للجيش اللبناني.

بتاريخ 1 آذار 2021، تم تسليم 260 طنا من المواد الغذائية والصحية (200 الف دولار أميركي) تبرعت بها القوات المسلحة التركية للجيش اللبناني.

في آذار 2021، قدمت تركيا حوالي 2000 طرد غذائي لبلدية لتلبية الاحتياجات العاجلة لمن يعانون من الضائقة الاقتصادية.

خلال شهر رمضان المبارك في عام 2021، وزعت الوكالات الحكومية التركية تيكا و AFAD وكذلك المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال المساعدات الإنسانية التي تتخذ من تركيا مقرا لها، ما مجموعه 600،000 دولار أميركي من المساعدات الإنسانية إلى حوالي 150،000 شخص في لبنان بمن فيهم اللاجئون الفلسطينيون والنازحون السوريون.

في إطار الدعم الفني المقدم للجامعات ومؤسسات الابحاث، قدمت تيكا 3 محترفات صوت ومونتاج وتصوير في كلية الفنون الجميلة والعمارة في الجامعة اللبنانية في طرابلس (افتتحت في شباط 2021 بتكلفة إجمالية قدرها 80 ألف دولار أميركي) ومختبر الطباعة الثلاثية الأبعاد (FABLAB) لكلية التكنولوجيا في الجامعة اللبنانية في صيدا (افتتح في تموز 2021 بتكلفة إجمالية 80 ألف دولار أميركي).

بناء على طلب وزارة العدل اللبنانية لتحسين وبناء القدرات لخدمات العدالة في لبنان، أطلقت تيكا في 12 تموز 2021 “مشروع قاعة المحكمة الافتراضية” مبدئيا لـ 12 قاعة محكمة مختارة في 4 قصور عدل مع توفير كل المعدات والبرمجيات بتكلفة إجمالية قدرها 108000 دولار أميركي.

في أعقاب زيارة رسمية قام بها وزير الصحة العامة حمد حسن إلى تركيا في حزيران 2021، تم التبرع الى لبنان في تموز الماضي، بدفعة من أدوية الأورام الاكثر احتياجا بقيمة 300 ألف دولار أميركي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى