النائب وائل أبو فاعور : لا ثلث معطلاً في الحكومة لأي طرف ولبنان لا يحتمل أن يكون ملحقاً لإيران

النائب وائل أبو فاعور : لا ثلث معطلاً في الحكومة لأي طرف ولبنان لا يحتمل أن يكون ملحقاً لإيران
النائب وائل أبو فاعور : لا ثلث معطلاً في الحكومة لأي طرف ولبنان لا يحتمل أن يكون ملحقاً لإيران

 

لفت عضو «اللقاء الديموقراطي» النائب وائل ابو فاعور، أن «الحكومة الجديدة ليس فيها ثلث معطل لأي طرف، وقد حرص الرئيس ميقاتي وحرصنا معه خلال مراحل المفاوضات على هذا الأمر، ليس من باب الصراع السياسي بل من باب ضمان حسن عملها وإنتاجيتها».
وأضاف في تصريح لـ «الأنباء» «رغم بعض الهنات الهينات للحكومة تبقى فرصة للانقاذ الاقتصادي الذي يحتاجه المواطن اللبناني، وأولى الخطوات يجب أن تكون اقرار البطاقة التمويلية التي تساعد المواطن على تحمل أعباء المرحلة معيشيا».

وقال ابو فاعور «من اجل المهمات أمام الحكومة ورئيسها، إصلاح علاقات مع التي تم تدميرها منهجيا في الفترة السابقة من قبل بعض أهل الحكم، باتخاذهم مواقف رعناء وغير مسؤولة ضد الدول العربية، وفي مقدمتها المملكة العربية .

وإصلاح هذه العلاقات لا يكون فقط عبر المواقف الاعلامية والسياسية، بل المطلوب التزامات واضحة وسياسات ضامنة تجاه الدول العربية وامنها واستقرارها ودعمها في الاستحقاقات التي تواجهها، وعدم الانحياز أو التورط مع أطراف إقليمية اخرى تستهدف امن واستقرار الدول العربية، وهذا يحتاج أولا الى صراحة ووضوح مع بعض الاطراف الداخلية في لبنان، وإعادة الاعتبار الى مفهوم الناي بالنفس عن أزمات المنطقة».

ورأى ان «على لبنان ان يبادر من موقع انتمائه العربي الحاسم الى الحوار مع الدول العربية والوقوف على هواجسها، لا ان ينتظر العرب الذين فقد بعضهم الأمل من إصلاح لبنان لبعض مواقف الحكم فيه على مدى سنوات عهد الرئيس الذي اضر بعلاقات لبنان العربية».

وردا على سؤال عن مدى قدرة هذه الحكومة على استعادة الثقة «الجواب لدى الحكومة عبر سياساتها المستقبلية، لذلك دعوناها وندعوها مجددا الى تدشين مسار سياسي جديد، واقعي وعاقل مع الدول العربية عبر الحوار والالتزام بنظام المصلحة العربية، الذي يعيد لبنان الى موقع الالتزام بمصالح وأمن الدول العربية. فلبنان لا يحتمل أن يكون ملحقا لإيران أو غيرها، ولا يحتمل أن يكون داعما لأي طرف إقليمي على حساب لبنان».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى