ايمن الحريري يرد على “الأخبار”: أكاذيب هزيلة

ايمن الحريري يرد على “الأخبار”: أكاذيب هزيلة
ايمن الحريري يرد على “الأخبار”: أكاذيب هزيلة

أعلن أيمن الحريري شقيق الرئيس في بيان أنه “عطفاً على المقال المنشور في إحدى الصحف اللبنانية يوم الثلاثاء بتاريخ 21 أيلول 2021.

أود أن أوضح، أن كل ما ورد في المقال المذكور عار عن الصحة، ومجرد اكاذيب هزيلة استندت الى واقعة وحيدة ترتبط بمنزلي، وكل ما في الامر انني حولته الى فرصة استثمارية واعدة في وأتطلع لمستقبل هذا الإستثمار بكل حماس وثقة سائلاً الله التوفيق والنجاح.”

وأضاف: “انطلاقا من ذلك اطالب جمیع وسائل الاعلام المرئیة والمسموعة والمكتوبة التي بثت ھذا الخبر الملفق، بنشر ھذا البیان التوضیحي تحت طائلة المسؤولیة القانونیة.

والاهم من كل ذلك هو ان المقال الذي امتلأ بالاضاليل، شرفني عندما سماني “شقيق سعد الحريري”.

وكانت صحيفة “الأخبار” قد نشرت مقالا ادعت فيه أن “الرياض طلبت قبل نحو ثلاثة أسابيع من أيمن، شقيق سعد، مغادرتها هو وعائلته بصفتهم غير مرغوب في وجودهم على أراضيها، بعد مصادرة منزله، على أن يتوجّه حصراً إلى أبو ظبي. نجم ذلك عن تدابير اتخذتها المملكة لاستيفاء ما يترتب لها في ذمة سعد الحريري وممتلكات شركة سعودي أوجيه البالغة 4 مليارات دولار أميركي، هي ديون على الشركة والشركاء فيها، بينهم أيمن شريك شقيقه. برّر السعوديون هذا الإجراء بأنه جزء من مسار قضائي بحت لا علاقة للسياسة به، مرتبط بديون في ذمة الرئيس السابق للحكومة الذي لا يزال يتمتع وشقيقه بالجنسية . آخر ما تبقى له من إرث والده المُهدَر. ليست في ذلك محنة الحريري فحسب. نشب أيضاً خلاف بينه وشقيقته هند بعدما طالبته بمبلغ 80 مليون دولار، هي حصص صغيرة لها في بنك البحر المتوسط وشركة سعودي أوجيه، متخلفاً عن تسديدها لها. قاضته في ، وحصلت على حكمين قضائيين بالتنفيذ الفوري. لأنه لم يفعل، حصلت على قرار قضائي ثالث بحجز طائرته الخاصة ما إن تحط في أي من مطارات الاتحاد الأوروبي.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى