وزير الزراعة: لتحسين علاقاتنا مع الدول العربية

وزير الزراعة: لتحسين علاقاتنا مع الدول العربية
وزير الزراعة: لتحسين علاقاتنا مع الدول العربية

استقبل وزير الزراعة عباس الحاج حسن وفدا من المكتب العمالي في تيار “المستقبل”، وتم البحث في عدد من الملفات الزراعية في المناطق وحماية المزارعين منها: إحياء المجلس الأعلى الزراعي، اصدار مراسيم زراعة القنب للأغراض الطبية، تأمين بذار البطاط بأسعار مقبولة للمزارعين في البقاع وعكار، احياء صندوق التعويض على الكوارث الطبيعية وتحديث القوانين.

وأكد الحاج حسن “أهمية التعاون مع مختلف التيارات والأحزاب السياسية في خلال الظروف الصعبة التي نمر بها لمصلحة القطاع الزراعي”، مشددا على “تحسين علاقاتنا بين وفي مقدمها شقيقتنا الاقرب ودول الخليج العربي، لا سيما ان مسار التاريخ والجغرافيا يحتم علينا أن نعمل جميعا لعلاقات مميزة على المستويات كافة لما فيه خيرنا جميعا”.

وقال: “ان المملكة الأردنية الهاشمية مشكورة أبدت استعدادها عمليا للتعاون مع لبنان، وهناك فرص متاحة نعمل عليها لتخفيض الكلفة على المزارعين اللبنانيين وفي مقدمها الاسمدة العضوية”، مشيرا  الى أن “هناك أسواقا متاحة للمنتجات الزراعية اللبنانية يجب العمل لتفعيل التصدير اليها في بنغلادش والجزائر وتونس والمغرب”.

ولفت الحاج حسن إلى “أهمية الالتزام بالمعايير العالمية ومنها نسب الترسبات الكيميائية على المنتجات الزراعية، ومأسسة العلاقة بين الوزارة وجميع أطراف الانتاج لتنظيم القطاع الذي سيبدأ قريبا من خلال السجل الزراعي لتنظيم وصول المساعدات التي تقدمها المنظمات الدولية والاقليمة للخروج من الازدواجية للبعض والحرمان للبعض الآخر وصولا الى عدالة التوزيع والإنماء المتوازن”، منبها إلى “أهمية توفير التغطية الصحية للعاملين في القطاع الزراعي والصيد البحري، وابتكار الحلول المناسبة لتيسير دخولهم الى الضمان الاجتماعي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى