إضراب لموظفي مستشفى نبيه بري الحكومي وتوقّف عن العمل!

إضراب لموظفي مستشفى نبيه بري الحكومي وتوقّف عن العمل!
إضراب لموظفي مستشفى نبيه بري الحكومي وتوقّف عن العمل!

أعلنت لجنة المتابعة في مستشفى الرئيس الحكومي الجامعي في أنها “ستضطر إلى اللوج لتوقف قسري عن العمل يترافق مع تحركات تصعيدية بشكل تدريجي لعل صرختنا تصل الى رئيس الحكومة ووزير الصحة والحكومة جمعاء لكي ينال هذا القطاع حقه الطبيعي من الإهتمام وإعطائه الأولوية بالدعم المالي الطارىء أسوة بباقي القطاعات”، معتذرة “أشد الاعتذار من أهلنا الأعزاء”.

وأشارت، في بيان، إلى أنه “النسبة للتحركات التصعيدية فهي ستكون على الشكل الاتي:

أولا: التوقف عن استقبال المرضى في قسم الطوارئ منذ صباح يوم غد الخميس، مع توقف قسم العمليات عن العمل بعد الإنتهاء من البرنامج المقرر للمرضى الموجودين حصرا في المستشفى.

ثانيا: إبلاغ جميع الجمعيات المعنية (الصليب الأحمر اللبناني، الدفاع المدني، جمعية الرسالة للاسعاف الصحي، الهيئة الصحية الإسلامية، إسعاف النبطية…) بعدم التوجه بأي مريض الى المستشفى إلى أجل غير مسمى.

ثالثا: التوقف عن استقبال المرضى في الأقسام الخارجية: قسم العيادات الخارجية والتلقيح ضد فيروس ، قسم التمييل، المختبر، الأشعة، قسم التشخيص…

رابعا: الدعوة الى اعتصام للموظفين على مدخل المستشفى بوجود وسائل الإعلام ومندوب من الإتحاد العمالي العام.

خامسا: الوصول الى الإقفال التام لجميع أقسام المستشفى والبدء بالإضراب المفتوح”.

ولفتت إلى أن هذا القرار جاء عطفا على البيان رقم 1 الصادر بتاريخ 23/10/2021 عن لجنة المتابعة في مستشفى الرئيس نبيه بري الحكومي الجامعي في النبطية، وبعدما تم إعطاؤنا شهرا واحدا من المفعول الرجعي في 25/10/2021 دون تحقيق المطلب الثاني الذي ورد في البيان رقم 1 وهو إعطاء نصف راتب لكل موظف مع راتب شهر تشرين أول حسب قرار الحكومة اللبنانية، وبعد انتظار الوعد بإعطاء نصف الراتب خلال العشرة أيام الاولى من شهر تشرين الثاني أقله لكي نستطيع الاستمرارية في الوصول الى المستشفى، وبما أنه لم يتم الإلتزام بالوعد، وبما أن الراتب الأساسي للموظف لم يعد يكفي لمدة اسبوع كحد أقصى لتأمين أبسط مقومات العيش البسيط بسبب الغلاء الفاحش وارتفاع أسعار المحروقات”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى