نصيحة دولية لميقاتي: “لجلسة بمن حضر”!

نصيحة دولية لميقاتي: “لجلسة بمن حضر”!
نصيحة دولية لميقاتي: “لجلسة بمن حضر”!

تقول مصادر تابعت زيارة الرئيس نجيب ميقاتي الى الفاتيكان، انه سمع من مرجعيات دولية، وفاتيكانية وحتى من صندوق النقد الدولي، احترام القضاء النزيه كشرط لفتح أبواب القروض والمساعدات، مع النصح بدعوة مجلس الوزراء إلى الاجتماع، فور عودته من الخارج، وبمن حضر، ودون تردد، لكن الرئيس ميقاتي الخبير في تدوير الزوايا الحادة يتجنب أن يفتح بابا يصعب عليه إغلاقه.

وقد أسف ميقاتي لما يجري تداوله عن تعديل وزاري يشمل وزير العدل هنري خوري، الذي رافقه في زيارته لروما والفاتيكان، على خلفية رفض خوري السير في اجراء يتعلق بكف يد المحقق العدلي طارق البيطار، وأكد “ان هذا الكلام لا أساس له”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى