نصار: نعمل من أجل ألا يكون إغلاق في البلد

نصار: نعمل من أجل ألا يكون إغلاق في البلد
نصار: نعمل من أجل ألا يكون إغلاق في البلد

عقد وزير السياحة وليد نصار ووزير الصحة العامة الدكتور فراس ابيض اجتماعا تنسيقيا مع النقابات السياحية، بعد ظهر اليوم الثلثاء، في وزارة السياحة، بحضور مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، مدير مكتب العميد محمد الشيخ، قائد الشرطة السياحية العقيد مارك صقر، الامين العام لاتحاد النقابات السياحية جان بيروتي، رئيس نقابة اصحاب المطاعم طوني رامي، وممثل عن ادارة كازينو .

واثر الاجتماع قال نصار: “اجتماعنا اليوم كان تنسيقيا مع معالي وزير الصحة ومستشار فخامة رئيس الجمهورية وحضرة العميد محمد الشيخ من وزارة الداخلية وقائد الشرطة السياحية، وممثل عن كازينو لبنان والقطاع السياحي الخاص. ومثلما تعرفون ونسمع اليوم أن المتحور الجديد من يشكل خطرا عالميا، وقد سمعنا تغريدة تخويفية جديدة من المنظمة العالمية للسياحة من مدريد. واجتماعنا مع القطاع الخاص سيكون تمهيديا للاجتماع الوزاري الذي سيتم غدا في السراي الحكومي، حيث سنقدم بعض الاقتراحات لدولة الرئيس ميقاتي، من اجل اتخاذ قرارات بشأنها”.

واضاف: “ويبقى الهدف الرئيسي من هذا الاجتماع هو التوعية للمواطنين، لأننا قادمون على فرصة، امامنا هذان الشهران، وكما رأيتم مسبقا والحملة الاعلامية التي قمنا بها، ومع عدد السياح المفترض أن يزور لبنان، علينا أن نقدم الحد الادنى من الامان الصحي في القطاع الخاص من المطاعم والفنادق، ونحن سنرفع عددا من الاقتراحات للجنة الوزارية المختصة ولدولة الرئيس من اجل اتخاذ القرارات المناسبة غدا”.

وردا على سؤال قال نصار: “نعمل من اجل ألا يكون اغلاق في البلد، لأن الاغلاق “يكرسح البلد أكثر مما هو مكرسح”، هدفنا التوعية للمواطن الذي يبقى هو المسؤول، وبقدر ما يكون المواطن مسؤولا بقدر ما يساعد أهله واقتصاده، وبقدر مخالفته للقوانين والاجراءات الوقائية بقدر ما يسبب الضرر لمجتمعه ولاقتصاده، خصوصا ان الاعلان عن الاقفال يعتبر أسهل خيار، ولكن الهدف هو التوعية للمواطن اللبناني والقادم من الخارج، فهناك مسؤولية وعلينا أن نتعاون جميعنا لإبعاد الخطر عن اهلنا ومحيطنا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى