الراعي للسياسيين: كفوا عن تشويه صورة اللبنانيين!

بدأ البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي زيارته الرعائية الى جزيرة قبرص حيث سيلتقي مسؤولين روحيين وزمنيين ويتفقد الابرشية المارونية، وذلك تزامنا مع زيارة البابا فرنسيس الى الجزيرة التي تبدأ يوم الخميس ٢ كانون الاول وتنتهي يوم الجمعة حيث يغادر البابا فرنسيس الى اليونان في زيارة وضعت لها عنوانين: الحوار المسكوني، وقضية المهاجرين.

ووصل البطريرك الراعي الى مطار لارنكا، على رأس وفد ضم كل من اصحاب السيادة: بولس الصياح، يوسف سويف، بولس روحانا، امين سر البطريركية المارونية الاب هادي ضو، مدير مكتب الاعلام في البطريركية المحامي وليد غياض.

كان في استقبال الراعي، راعي أبرشية قبرص المارونية المطران سليم صفير، النائب الماروني جون موسى، سفيرة قبرص في قبرص كلود حجل،  د.فادي قمير، وحشد من الاباء الكهنة واركان الجالية اللبنانية، بالاضافة الى الوفد اللبناني المشارك في الزيارة من رابطة قنوبين للرسالة والتراث، تجمع موارنة من اجل ، رئيس الديوان في كرسي الديمان الخوري خليل عرب، الٱباني نعمة الله الهاشم، مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبدو أبو كسم، المحامي بول يوسف كنعان، ريمون عازار من المجلس التنفيذي للرابطة المارونية.

بعد الوصول، توجه موكب غبطته الى دار المطرانية المارونية في نيقوسيا حيث اقيم له استقبال شكر في خلاله البطريرك الراعي منظميه وسائر الحاضرين من المرجعيات الرسمية والروحية، اقام غبطته الصلاة في كنيسة المطرانية.

وقال الراعي عن اللبنانيين في قبرص:” انا لا اقف اليوم موقف الادانة لأحد بل موقف الحسرة على ما يتعرض له لبنان ولكن رغم مأساتنا، فإن الكل يحبنا لأن اللبنانيين مخلصين لوطنهم وقد ساهموا بإغناء الدول بتراث وطنهم، ونصلي اليوم من اجل المسؤولين في لبنان ان يكفوا عن تشويه صورة اللبنانيين، وأملنا كبير بشعبنا الطيب وبأصحاب النوايا الصالحة، لذلك نحن كمسيحيين نحن ابناء الرجاء واليأس لا يسكن قلوبنا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى