فياض: لتوفير الطاقة للمؤسسات التربوية

فياض: لتوفير الطاقة للمؤسسات التربوية
فياض: لتوفير الطاقة للمؤسسات التربوية

اجتمع وزير الطاقة والمياه وليد فياض، في اليوم الثالث لزيارته الفرنسية، عبر تقنية التواصل عن بعد، مع القيمين على مشروع “تحالف الطاقة” coalition pour l’énergie لدعم القطاع التربوي في من خلال تزويد المؤسسات التربوية بوحدات للطاقة الشمسية تؤمن لهم استقلالية طاقوية تخفض مصاريفها التشغيلية من جهة، وتمكنهم من بيع الفائض المنتج على الشبكة العامة.

وشارك في الاجتماع مدير المعهد الوطني الفرنسي للطاقة الشمسية أنيس جويني، ومنسق المشروع عضو مجلس الشيوخ السابق جان بيار ?يال. وتم التوافق على إطلاق المرحلة الأولى من المشروع، بحضور الوزير فياض خلال كانون الثاني 2022.

كما شارك فياض في ندوة بمجلس الشيوخ الفرنسي، بدعوة من رئيس فريق العمل الخاص بالأقليات الدينية والإثنية في الشرق برونو روتايو وبحضور رئيسة مجموعة الصداقة اللبنانية – الفرنسية في مجلس الشيوخ كريستين لافارد وممثلين عن وزارة الخارجية الفرنسية.

وشدد فياض على “ضرورة دعم قطاع التربية في لبنان من خلال توفير الطاقة للمؤسسات التربوية من مصادر بديلة، لا سيما الطاقة الشمسية، لتخفيف العبء المالي الذي تعاني منه من جراء الأزمات المتراكمة”.

واختتم فياض لقاءاته باجتماع عقده مع مدير العمليات في وكالة التنمية الفرنسية AFD جان بيار مارسيلي، حيث تناول الحديث السبل الآيلة إلى استكمال عدد من المشاريع الممولة من الوكالة في مجالي الطاقة والمياه، لا سيما تشغيل محطات تكرير المياه المبتذلة، والتي كانت الوكالة مولتها في السابق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى