تضامن لبناني مع الإمارات: استهداف إيراني للأمن العربي!

تضامن لبناني مع الإمارات: استهداف إيراني للأمن العربي!
تضامن لبناني مع الإمارات: استهداف إيراني للأمن العربي!

أعرب مسؤولون وسياسيون لبنانيون، عن إدانتهم الشديدة لاستهداف اليوم الاثنين من قبل “”.

ودان رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي الهجوم الذي استهدف اليوم الإثنين مطار ابو ظبي بالامارات العربية المتحدة وأوقع عددا من القتلى والجرحى وتسبّب باندلاع حرائق.

وقال: “كل تضامننا مع دولة الامارات العربية المتحدة، رئيسا وشعبا، ضد هذا التعدي السافر الذي يندرج في سياق تهديد الامن والاستقرار في الامارات وضمن مخطط يهدف الى البلبلة وتوجيه رسائل دموية، لم تكن في يوم من الايام الحل لأي نزاع”.

وأشار رئيس “حركة الاستقلال” النائب المستقيل ميشال معوض، عبر حسابه على “”، الى ان “استهداف الحوثيين للإمارات بعد يؤكد النوايا العدوانية لإيران في المنطقة كما في ، ما يوجب على المجتمع الدولي اتخاذ موقف حازم تجاه تصرفات وميليشياتها”.

واضاف: نطالب الحكومة اللبنانية بإدانة هذه الاعتداءات، والوقوف إلى جانب دول الخليج العربي في مواجهة اعتداءات ايران.

واستنكر رئيس حزب “القوات اللبنانية” في بيان “أشد الاستنكار استهداف الحوثيين دولة الإمارات العربية المتحدة كما التعديات اليومية على المملكة العربية السعودية في تصعيد عسكري خارج حدود ويستهدف دول الجوار ما يتطلّب ردعه فورا، لأنه يهدِّد الاستقرار على صعيد المنطقة”.

وقال: “وإذا كان الحوثيون والإيرانيون الذين يقفون خلفهم يربطون بين هذه الهجمات على السعودية والإمارات وبين ما يحصل في اليمن، فإن ما يحصل في اليمن هو حرب تقودها من خلال الحوثيين في محاولة مستمرة للانقلاب على الشرعية اليمنية وخيار اليمنيين في دولة واستقرار ودستور وسيادة، والحرب الدائرة سببها الانقلاب العسكري والعنفي والدموي الذي قامت به جماعة الحوثي على الشرعية القائمة، مقابل سعي دول الجوار لمساندة هذه الشرعية”.

ولفت رئيس الحكومة الأسبق إلى أن “عندما تتمادى الميليشيات الحوثية في اعتداءاتها لتستهدف الإمارات العربية المتحدة، فهذا يؤكد ان أوامر العمليات في العدوان يتخطى تلك الميليشيات وقياداتها المحلية، وان مصدر الفتنة والفوضى والتخريب هو دولة تضمر الشر للبلدان العربية وشعوبها”.

وتابع عبر تويتر: “انها مسيّرات ايرانية بامتياز استهدفت  العاصمة الاماراتية ونفذت عدواناً مكشوفاً على المجال الامني العربي، وعلى النجاح العربي في مختلف أوجه التقدم والانفتاح والحداثة، دولة فاشلة تريد دول المنطقة على صورتها فتلجأ لادوات تخريب محلية لضرب المجتمعات العربية واثارة الفتن بين ابنائها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى