انتخابات بعلبك-الهرمل… بين اتحاد الجمعيات والمنظومة

انتخابات بعلبك-الهرمل… بين اتحاد الجمعيات والمنظومة
انتخابات بعلبك-الهرمل… بين اتحاد الجمعيات والمنظومة

جاء في المركزية:

لا يختلف اثنان على ان في منطقة - الهرمل تشهد تطورا نوعيا نظرا للثقل الذي يمثله وجود على ارض الواقع، والمنطقه معقله الاساسي، من جهة، وتنامي النقمة الشعبية الظاهرة للعلن والتي لم يفلح في تبديدها توزيع الاموال والمازوت الايراني والحصص الغذائية، من جهة اخرى، وقد اسهمت الجمعيات الاهلية في توعية المجتمع البعلبكي على اقترافات السلطة الفاسدة التي كانت لها اليد الطولى في ايصال المنطقه الى الحرمان والجوع والفقر والتهميش، علما ان احزاب السلطة الحاكمة، بما فيها وأمل مسؤولة في شكل مباشر عن انهيار الوطن بمجمله.

الواقع المأساوي هذا والذي تجلى الاعتراض عليه بوضوح ابان ثورة 17 تشرين من خلال موجة الاعتراض والاعتصامات في عقر دار الحزب اضافة الى النقمة التي يعبر عنها الاهالي عبر ، وقد دعا اخيرا علي صبري حمادة نجل الرئيس صبري حمادة الذي تمنى على الاعلام عدم تسمية ثنائي حزب الله حركة امل بالثنائي الشيعي لانهما لا يختصران الشيعة وهذا وصف مستفز للكثير من الشيعة خارج هذه الثنائية، الواقع هذا، دبّ الحماس في نفوس الساعين الى الانتفاض على الوضع المتردي والمتسببين به وحرك الاتصالات على مستوى اتحاد جمعيات بعلبك- الهرمل من اجل تشكيل لائحة وطنية تواجه احزاب السلطة بعيدا من الاستثمار الشخصي والاسماء التقليدية الممجوجة .

وللغاية، تفيد مصادر اهلية بعلبكية “المركزية” ان الاتحاد عقد اكثر من لقاء مع مجموعات الثورة في بعلبك والهرمل لتوحيد الرؤية والاهداف، وتم الاتفاق الاسبوع الماضي على مبادئ المرشحين وكيفية ادارة المعركة الانتخابية، على ان تكون للعنصر النسائي حصة وازنة في الترشيحات.

وتكشف ان من بين الاسماء التي يسعى اتحاد جمعيات بعلبك – الهرمل الى ترشيحها المهندس عباس زكي اسماعيل نظرا لسمعته ونشاطه الاجتماعي ورئيس بلديه سابق، له تجربه ناجحه في تنمية المجتمع وبناء التواصل بين مكونات اهالي المنطقة ، كما تم التوافق على ان يمثل قرى غربي بعلبك مرشح من مدينة شمسطار هو مدير المهنية علي ابي رعد المقرب من الرئيس حسين الحسيني وصاحب السمعة الطيبة في المنطقه والجوار.

واشارت المعلومات الى استمرار التواصل مع جمعيات عرسال للاتفاق على مرشح من ابناء البلدة، في حين يبقى التشاور قائما في شأن المرشحين للمقعدين الماروني والكاثوليكي حيث يطرح اكثر من اسم ليتم اختيار الاكثر حيثية وفاعلية على مستوى المنطقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى