الدكاش: نؤيد الحديث مع سوريا… ولكن موقفنا واضح!

الدكاش: نؤيد الحديث مع سوريا… ولكن موقفنا واضح!
الدكاش: نؤيد الحديث مع سوريا… ولكن موقفنا واضح!

اعتبر عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب شوقي الدكاش أنّه “لا توجد لدينا أية مقومات للتصدير ولا أجهزة سكانر وكل الكبتاغون يخرج من ”، سائلاً: “كيف لنا أن نتحدث عن مشاريع كبيرة وأبسط الأمور غير متوفرة؟”.

وأضاف، في حديث عبر الـ”mtv”: “نؤيد الحديث مع لحلّ مشكلة الضرائب على الترانزيت ولكن موقفنا واضح تجاه الذي فُرضت عليه عقوبات كما أنّ هناك ملفات عدة يجب النقاش فيها مع السوريين أبرزها ملف المفقودين اللبنانيين في السجون السورية”.

ولفت إلى أنّ “ خافت من الجريمة المنظمة بعد اكتشاف شحنة رمان الكبتاغون الأمر الذي دفعها لاتخاذ قرار وقف الصادرات الزراعية من لبنان. والمزارعون هم مَن يدفعون الثمن”.

وأردف: “علينا العمل على أن تكون للقطاعات الإنتاجية الأولوية في خطة التعافي الاقتصادي لنتمكن من وضع البلد على السكة الصحيحة”.

وختم: “أنا لبناني، ماروني، كسرواني، فلا يزايد عليّ أحد بموضوع الارتباط بالأرض. أمثل وجع المزارع في الجنوب والبقاع والشمال تماما كما وجع المزارع في جبل لبنان. واقولها صراحة: لا يمكن النهوض بالزراعة بالاتكال فقط على السوق المحلي. التصدير أمر حيوي للبنان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى