“حوار المرحلة” على “LBCI”: هل من داعٍ لبرنامج سياسي آخر؟

“حوار المرحلة” على “LBCI”: هل من داعٍ لبرنامج سياسي آخر؟
“حوار المرحلة” على “LBCI”: هل من داعٍ لبرنامج سياسي آخر؟

جاء في وكالة “أخبار اليوم”:

تكثر الـLBCI في الفترة التي تسبق من برامجها السياسية، وفي هذا الاطار انطلق قبل ثلاثة اسابيع عرض برنامج “حوار المرحلة” الذي تقدمه الإذاعية رولا حداد التي عملت في إذاعة الحر لأكثر من ١٥ عاماً، وعرفت عبر الأثير ببرنامجيها “يا هلا مع رولا” و”استجواب”، كما اطلت عبر منصة IM lebanon، في فقرة “كلام بمحلو” (بالفيديو) وكتبت مقالات على هذه المنصة، اتسمت بالحدّة وبالهجوم الشرس على . حداد كانت أطلت تلفزيونياً مرتين العام الماضي عبر قناة mtv، اولاً مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في آب الفائت ثم مع المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم في ايلول ٢٠٢١.

بعدها، وبشكل مفاجىء، قدمت حداد استقالتها من لبنان الحر، من دون ان تكشف الأسباب، وجرى التداول في الكواليس عن عزمها الدخول في المعترك الإنتخابي ونية القوات اللبنانية ترشيحها، لكن ذلك بقي مجرد كلام ولم يتحول إلى واقع.

والشهر الماضي، ظهرت حداد في شكل مفاجئ ايضاً على شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال انترناشيونال في برنامج سياسي مسائي حاورت خلاله مباشرة على الهواء على التوالي الرئيس والنائب الياس ابو صعب والبطريرك بشارة الراعي. لا يمكن القول ان حوارات حداد تشوبها شائبة، فهي تحضّر ملفاتها في شكل جيد ولها حضور آخاذ على الشاشة.

في اي حال، “حوار المرحلة” المستمر في شهر رمضان كما سائر البرامج السياسية الاخرى على الLBCI والجديد والmtv، اكسب الشاشة محاورة من العيار الثقيل لا بد ان يكون لها مستقبلها على التلفزيون، مع الاشارة الى ان “حوار المرحلة” لن يتوقف بعد انتهاء موسم الانتخابات، حيث ان المقصود بكلمة “المرحلة” هو ما يمر به لبنان، والدليل ان حداد استضافت شخصيات لم تترشح الى الانتخابات على عكس ما فهمه البعض على انه محصور بالانتخابات.

كما ان فورما البرنامج الذي تقتصر مدة عرضه على ساعة واحدة فقط هو أمر ايجابي ويخلق دينامية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى