المكتب التربوي لـ”أمل”: كفى تاويلا للكلام الواضح!

المكتب التربوي لـ”أمل”: كفى تاويلا للكلام الواضح!
المكتب التربوي لـ”أمل”: كفى تاويلا للكلام الواضح!

أكد المكتب التربوي لحركة أمل “حرصه كل الحرص على أن تجرى الإمتحانات في مواعيدها، ويعتبر أن هذا الاستحقاق الوطني ضرورة من أجل الإبقاء على مستوى الشهادة الرسمية”.

وقال في بيان: “إن المكتب التربوي إلى جانب حرصه على إجراء الإمتحانات، يؤكد على وقوفه إلى جانب روابط المعلمين والأساتذة في مطالبهم المحقة لجهة الحصول على البدل المالي بحيث يستطيعون الوصول الى مراكز عملهم”.

ولفت إلى “إشارته إلى أن مصير الإمتحانات في العناية المركزة، إنما أراد من ذلك حث المعنيين على إنصاف المراقبين في الإمتحانات بهدف إجرائها وليس إلغائها لأنه يدرك حجم المعاناة التي يعيشها الأساتذة والمعلمون”.

ودعا المكتب التربوي المركزي لحركة أمل “أصحاب النوايا السيئة والأقلام الرخيصة إلى الكف عن الإصطياد بالماء العكر رحمة بالطلاب والأساتذة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى