إضراب مصرفيّ مفتوح؟!

إضراب مصرفيّ مفتوح؟!
إضراب مصرفيّ مفتوح؟!

أفاد مصدر في نقابة موظفي مصرف لـ”النهار” بالتوجّه لإعلان الإضراب المفتوح يوم الاثنين بعد “معاملة القاضية غادة عون المذلّة للمديرين والموظفين ونواب الحاكم وتجاوزها القانون وحدود الأخلاق”.

وأوضح المصدر أنّ “التوجه لدى النقابة ولدى الموظفين هو لاتخاذ قرار الإضراب المفتوح يوم الإثنين، مع مناشدة مجلس القضاء الأعلى ووزير العدل لوضع حدّ لتصرفات القاضية غادة عون، بخاصة أنّ هناك طلبات ردّ لا تقبلها، وهناك دعوى مخاصمة مقدمة ضدّها ترفض استلامها، ولا تحترم القانون خلال التحقيقات التي تكون مذلة للمديرين والموظفين، ونواب الحاكم”.

واعتبر أنّ القاضية عون “تخطت حدود الأخلاق قبل الحديث عن تجاوزاتها للقانون”.

وتابع “قد يكون الإضراب تحذيري ليومين أو مفتوح، واتخذنا القرار بالتصعيد”.

وشدد المصدر على أنّ “الجمعية التي تسمي نفسها الشعب يريد إصلاح النظام هي من تقوم بالتحقيقات بحضور القاضية عون، والتعاطي يكون غير أخلاقي”.

ولفت إلى أنّ “رفض طلبات الردّ غير قانوني وهو بالأصل لا يدخل ضمن صلاحياتها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى