قائد الجيش: لن نألوَ جهدًا بالسعي للحصول على مساعدات

قائد الجيش: لن نألوَ جهدًا بالسعي للحصول على مساعدات
قائد الجيش: لن نألوَ جهدًا بالسعي للحصول على مساعدات

اكد قائد العماد جوزاف عون، الأربعاء، أنّ “القيادة لن تألوَ جهداً في السعي للحصول على مساعدات من الدول الشقيقة والصديقة لمساعدة الجيش على تخطّي المرحلة”، لافتاً إلى أنّ الهبة التي أعلنت عن تقديمها دولة مشكورةً سوف تُصرف في دعم رواتب العسكريين فور تسلّمها.

وشدد قائد الجيش على أنّ “المؤسسة العسكرية تبذل جهوداً كبيرةً في تأمين الطبابة للعسكريين وعائلاتهم وتطويرها بما يليق بهم”.

جاء كلام العماد عون خلال حضوره مناورة قتالية بالذخيرة الحية في منطقة جرد العاقورة، نفذها تلامذة ضباط السنتين الثانية والثالثة في الكلية الحربية، بينهم 103 إناث من أصل 235، وهي المرة الأولى التي يشاركنَ فيها بمناورة قتالية، بعد اختيارهنّ لاختصاصات من قوى بر وبحر وجو.

وحاكت المناورة مهاجمة مجموعة إرهابية تحصنت في مرتفعات المنطقة وتدميرها، واستخدمت خلالها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وأسلحة الدعم، والطوافات والطائرات.

ونوه العماد عون، بـ”الأداء والحرفيّة التي أبدوها تلامذة الضباط والعسكريين المشاركين”، لافتاً إلى أنّ “مشاركة التلامذة الضباط الإناث من مختلف الاختصاصات للمرة الأولى في مناورة قتالية تؤكّد أنّ القدرات الفكريّة والجسديّة لا تختلف بين رجل وامرأة خصوصاً بعد خضوعهم لتدريبات على مدى ثلاث سنوات داخل الكليّة الحربيّة”.

كما أثنى على “الجهود التي بذلها التلامذة الضباط”، مؤكّداً أنّهم سيكونون قادة المستقبل، وعليهم تقع مسؤوليّة كبيرة في اتخاذ القرارات التي تحمي الوطن والمؤسسة.

ورأى قائد الجيش أنَّ “النجاح هو ثمرة كل عمل دؤوب يشترك فيه الجميع بإرادة صلبة وعزيمة قوية في مواجهة التحديات لا سيّما خلال المراحل الصعبة والظروف القاسية التي تمر بها البلاد والتي تحتاج إلى أقصى درجات الوعي واليقظة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى