الرئاسة من “فرن الحطب” الى حارة حريك… زمن البؤس!

الرئاسة من “فرن الحطب” الى حارة حريك… زمن البؤس!
الرئاسة من “فرن الحطب” الى حارة حريك… زمن البؤس!

نقلت “المركزية” عن مرجع سياسي قوله في احدى الجلسات التشاورية الضيقة ان من علامات سقوط ان خلال الاستحقاقات الرئاسية في “زمن لبنان الجميل” كان الزعيم والمفكر الدرزي كمال جنبلاط رئيس اللجنة الفاحصة للمرشحين المؤهلين للرئاسة، اذ كان هؤلاء يتوافدون الى منطقة فرن الحطب في المصيطبة حيث يقع منزل جنبلاط لـ”تقديم الامتحان الرئاسي”.

اما اليوم، وفي زمن الانهيار، انتقلت رئاسة اللجنة الى امين عام السيد وباتت حارة حريك مقصد المرشحين الموارنة لتقديم اوراق اعتمادهم ونيل “البركة الشيعية”.

واضاف: انقلبت قواعد اللعبة رأسا على عقب وباتت المعايير الرئاسية ايرنية اولا وفي خدمة مشروع محور المقاومة ، من دون ادنى اعتبار لمصالح لبنان القابع في الهاوية. فبئس هذا الزمن حيث لا رجال دولة  ولا اثر لمن  يسعى لانقاذ الوطن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى