فياض: خطوة العراق تمنع العتمة الشاملة

فياض: خطوة العراق تمنع العتمة الشاملة
فياض: خطوة العراق تمنع العتمة الشاملة

رحب وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض، بقرار بتمديد عقد إمداد بوقود محطات الكهرباء لعام إضافي، موجهاً الشكر للحكومة وللشعب العراقي.

وقال فياض في حديث لـ“سبوتنيك”: “تمديد العقد مع يسمح للبنان استكمال الكمية الموجودة ضمن الاتفاقية الأولى، إذ هناك 180 ألف طن لم يتم استخدامها من المليون طن المرفودين بالاتفاقية الأولى”.

وأكد أن “هذه الخطوة تمنع لبنان من الدخول في العتمة الشاملة في أيام الصيف المقبلة، وأن التواصل مستمر مع وزير الطاقة العراقي من أجل تحديد كميات الطاقة التي يمكن تحويلها للبنان خلال الأيام المقبلة”، مضيفاً: “هناك حديث عن تمديد الاتفاقية لمدة عام آخر، حتى يستفيد لبنان شهريًا من كميات مماثلة لتلك الكميات التي كانت تصله في الماضي.”

وأوضح أن “هناك مساع لبنانية لتأمين فيول إضافي من جهات أخرى صديقة، إذ يمكن عبر زيادة تعريفة الكهرباء تغطية الجزء الأكبر من التكلفة، من أجل توصيل كهرباء للمواطنين بشكل أكبر، وبمعدل من 8 إلى 10 ساعات يومياً”، مؤكداً أن “هذه الخطوة هي الهدف الرئيسي في المرحلة الحالية، قبل الحديث عن محاولات توسعة الأنظمة لزيادة عدد ساعات الكهرباء”.

وعن مساع لبنان لتوفير كميات إضافية من الطاقة، كشف عن انه “اجتمع مع السفير اللبناني في والسفير الجزائري في لبنان، وتم وضع الخطوط العريضة لإعادة تفعيل العلاقة في مجال الطاقة مع دولة الجزائر الشقيقة”.

وتابع: “تبع ذلك لقاء بين السفير اللبناني في الجزائر ووزير الطاقة الجزائري، الذي أكد ترحيب رئيس الجمهورية بدعوة المسؤولين اللبنانيين لزيارة الجزائر في الأيام المقبلة من أجل تفعيل اتفاقية بهذا الإطار، تبنى على أسس بناءة للطرفين، وشروط مسهلة الدفع للبنان، حتى تتمكن الحكومة عبر زيادة التعريفة توفير الاستحقاقات المالية لهذه الاتفاقيات، إلا أننا نحتاج إلى فترة سماح بالدفع حتى نستطيع تجميع الأموال اللازمة”.

ولفت فياض إلى أن “هذه الخطوة مع الجزائر تأتي بالتوازي مع انتظار لبنان دخول البنك الدولي في مفاوضات توفير التمويل اللازم لاتفاقية الغاز المصري والكهرباء الأردنية والموقعة بالفعل”.

وأعلن أن “بلاده تواصلت مع السفارة الروسية منذ وقت طويل من أجل اتفاقية مماثلة لتوفير الفيول، وأنهم أبدوا اهتمامهم بهذا الأمر، إلا أنه لحد الآن لم تصل أي عروض واضحة للعمل عليها، من أجل توفير نسبة فيول إضافية لزيادة التغذية الكهربائية لكهرباء لبنان”، مشددًا على أن “الهدف دائماً من هذه التحركات هي زيادة التغذية لكهرباء لبنان والتي تعطي كهرباء للشعب اللبناني أرخص من استخدام المولدات الخاصة”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى