كارثة قد تحصلُ بين منازلِ اللبنانيين.. معلومات تكشفُ عن "قنبلة موقوتة"

كارثة قد تحصلُ بين منازلِ اللبنانيين.. معلومات تكشفُ عن "قنبلة موقوتة"
كارثة قد تحصلُ بين منازلِ اللبنانيين.. معلومات تكشفُ عن "قنبلة موقوتة"

كشفت معلومات "24"، اليوم الثلاثاء، أنّ عدداً من تُجّار المحروقات بادر مؤخراً إلى خلط مادة المازوت بزيوتٍ أخرى قبل بيعها للمستهلك، موضحة أن هذه الزيوت سريعة الاشتعال وتضرب كفاءة المازوت بشكل كبير.


ووفقاً للمصادر، فقد جرى مؤخراً أخذ عينة من مادة المازوت الموجودة لدى بعض التجار، وقد تبيّن بعد الفحص المخبري أنها تحتوي على نسبة عالية من الكبريت، الأمر الذي يعتبر مخالفاً للمواصفات.


ولفتت المصادر إلى أن المازوت الممزوج بالزيوت المختلفة يؤدي الى ضرب المولدات التي تعمل من خلاله ويجعلها قابلة للتوقف عن العمل بشكل أسرع، كما أن استهلاكها سيزدادُ بشكل كبير بسبب تأثير المازوت "المغشوش" عليها.


وأضافت المصادر: "النقطة المذكورة تعني أنّ أصحاب المولدات سيتبكدون خسائر كبيرة بسبب أي عطل في مولداتهم بسبب المازوت، وهو أمرٌ سينعكس على تسعيرتهم وبالتالي على المواطن، ما يعني أن الأذى سيطالُ الجميع".


وتابعت: "أما الأمر الأخطر فهو أن يؤدي هذا المازوت المغشوش إلى احتراق المولدات أو انفجارها، ما يعني حصول كارثة بين منازل المواطنين والمباني السكنية".


وذكرت المصادر أن الطريقة الخطيرة التي يجري اعتمادها هدفها توفير شراء كميات من المازوت الذي يصل سعر الطن منه إلى 1000 دولارٍ أميركي، وتابعت: "على سبيل المثال، يستقدم تاجرٌ نصف طن من المازوت في حين أنه يبادر عبر خلط الزيوت الأخرى لزيادة وزن المادة السائلة وبيعها على أنها مازوتٌ صافٍ بينما هي مغشوشة تماماً". 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى