تعيين لبناني رئيسا لشرطة مونتريال الكندية.. تعرفوا إلى قصة فادي داغر (صور)

قصص نجاح اللبنانيين في بلاد الاغتراب لا تُعد ولا تُحصى، فقد تم مؤخرا تعيين اللبناني فادي داغر رئيسًا جديدًا لجهاز شرطة بلدية مونتريال (SPVM)، كبرى مدن مقاطعة كيبيك الكندية.

 

ومن المقرّر أن يتولى داغر، الذي يعتبره الخبراء، المدنيون منهم والأمنيون، قائدَ الشرطة الأكثر كفاءة في مقاطعة كيبيك، منصبه الجديد في كانون الثاني المقبل. لكن يجب أولاً التصديق على تعيينه على مستوى بلدية مونتريال والموافقة على التعيين من قبل حكومة فرانسوا لوغو في كيبيك.

 

 

ولد داغر ونشأ في ساحل العاج لأبوين لبنانيين وقدم إلى كندا في سنّ السابعة عشرة، وتردد انه من بلدة بكفيا.

 

حاصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ماكغيل الكندية ولديه خبرة 25 عامًا في العمل الشرطي مع SPVM قبل أن يصبح رئيسًا للشرطة في Longueuil (كيبيك) عام 2017.

 

 

 

 

 

خلال اجتماع لجنة يوم الخميس الماضي، قدّم داغر رؤيته للشرطة والتي ستكون أكثر انفتاحًا وحداثة وتهدف إلى التعامل مع السكان الأكثر تعددًا للثقافات اليوم.

 

هدف داغر الرئيسي هو إعادة الثقة إلى قسم الشرطة، الذي احتل عناوين الصحف مؤخرا مع العديد من قضايا التمييز العرقي وانعدام المساءلة.

 

 

 

عمل داغر في شرطة مونتريال لمدة 25 عاما، من عام 1992 إلى عام 2017. خلال هذه الفترة، شغل جميع مستويات المنظمة تقريبا، من وكيل بسيط إلى مساعد مدير كما عمل في هيئة الأركان العامة، وقاد قضايا ساخنة مثل إدارة الصحة العقلية خلال تدخلات الشرطة، ومكافحة التطرف والتمييز العرقي.

 

وجهاز شرطة بلدية مونتريال يُعتبر ثاني أكبر جهاز شرطة بلدية في كندا، بعد جهاز شرطة بلدية تورونتو، ويضم أكثر من 6 آلاف موظف مدني وأمني ويخدم كلّ جزيرة مونتريال، البالغة مساحتها نحو 500 كيلومتر مربع والتي يقطنها مليونا نسمة.

Congratulations to Fady Dagher on being named the new Chief of Montreal Police Service. We are looking forward to continue working closely with you and your team. @SPVM @CACP_ACCP @ADPQ4 pic.twitter.com/2MYwDMQ3V0

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى