كرامي: سليمان فرنجية هو أخي ولكن..

كرامي: سليمان فرنجية هو أخي ولكن..
كرامي: سليمان فرنجية هو أخي ولكن..

قال النائب لـ"الجمهورية": لست وسطياً ولا رمادياً، وخياراتي الاستراتيجية معروفة ومحسومة، لكنني في الوقت نفسه لا أحبذ ان اكون جزءاً من الاصطفافات الحادة التي لا توصل إلى أي مكان».

 

ويضيف كرامي: «لديّ القدرة على التحرك في اتجاهات مختلفة، وعلاقاتي جيدة مع جميع الأطراف باستثناء «القوات اللبنانية». ولعلي استطيع انطلاقاً من هذا الموقع ان اساهم في البحث عن قواسم مشتركة».

 

ويشدّد كرامي على أنّ «لا خيار أمامنا عاجلاً ام آجلاً سوى الحوار الذي دعا اليه الرئيس ، خصوصاً انّ أي طرف لا يستطيع أن يأتي لوحده بالرئيس المقبل، وبالتالي فإنّ التوافق هو ممر إلزامي لملء الشغور في قصر بعبدا»، معتبراً انّ من الأفضل أن «نبادر نحن طوعاً إلى إجراء هذا الحوار «عالبارد» بدل ان يُفرض علينا من الخارج ونضطر إلى خوضه «عالحامي» بعد حين».

 

وهل جارك الشمالي سليمان فرنجية هو مرشحك الرئاسي؟

يجيب كرامي: «سليمان بك هو اخي وتربطني به علاقة مميزة تستند إلى الود والاحترام. ولكن المسألة ليست مسألة عواطف شخصية بل حسابات دقيقة، وانا أرفض ان أزجّ باسمه في معمعة الاستهلاك والتجارب العبثية، انطلاقاً من الحرص عليه والتقدير لشخصه، ولذلك إذا لم يكن انتخابه مضموناً فلا مصلحة في أن اسمّيه لتسجيل موقف فقط في صندوق الاقتراع، بينما ما يهمّنا هو ان نستطيع إيصال من نرشحه إلى قصر بعبدا».

 

ويوضح كرامي، انّه غير متحمس لاستخدام الورقة البيضاء في جلسة الخميس «مع العلم انّ أصحاب الورقة البيضاء يريدون ان يقولوا عبرها انّهم يفضّلون تأجيل انتخاب الرئيس، بغية الوصول إلى حوار ينتج تفاهماً بين اللبنانيين»، لافتاً إلى انّه سيتشاور مع حلفائه من النواب في البدائل المناسبة عن الورقة البيضاء، ولو ادّى ذلك إلى الذهاب نحو ورقة ملغاة».

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى