أزمة التشكيل مردها للجائعين… محفوض: حماية عقارات لاسا ليست مسؤولية بكركي وحدها

أزمة التشكيل مردها للجائعين… محفوض: حماية عقارات لاسا ليست مسؤولية بكركي وحدها
أزمة التشكيل مردها للجائعين… محفوض: حماية عقارات لاسا ليست مسؤولية بكركي وحدها

| أشار رئيس “حركة التغيير” ايلي محفوض الى أنه وفي ظل القلق المتنامي من إستئخار مقصود في إطلاق التشكيلة الحكومية تتراكم الأزمات التي تُثقل كاهل المكلّف اللبناني ولعل السبب الرئيسي لهذه العرقلة الطمع اللا محدود والجوع المزمن للسلطة حيث أصحابه يسعون لابتلاع كل شيء وعندما يشبعون وهم لن يشبعوا يتركون لسواهم ما تبقّى وتيسّر على موائد الحقائب والوزارات، هؤلاء من جماعة ما لكم لنا ولكم، وما لنا لنا وحدنا.

 

وعن أزمة عقارات لاسا قال محفوض: “صحيح أن عقارات ⁧لاسا⁩ وسواها من أراضي الموارنة تعود ملكيتها الى ⁧الكنيسة المارونية⁩ وأمر طبيعي أن تحميها ⁧بكركي⁩ بكل قوتها المادية والمعنوية، لكن في المقابل على ⁧الموارنة⁩ ان يحموا  بدورهم تاريخهم وتراثهم وعراقة ثقافتهم ووجودهم وبالتالي هي ليست مسؤولية الكنيسة وحدها إنما واجب على الرعية قبل الراعي وأي تفريط أو تساهل في هذا المجال يعني تنازل عن الحق، فيا أيها الموارنة إياكم والتراخي أو استسهال الحلول”.

 

محفوض، وفي سلسلة تغريدات له عبر “”، قال: “إن لغة التطاول والشتائم على الرئيس الشهيد ⁧بشير الجميل⁩ والتي يستحضرونها كل سنة وفي ذكراه من قبل جماعات كافرة بعيدة كل البعد عن تعاليم وثقافة الحضارات الإنسانية وهؤلاء ينتمون لحركات ومنظمات أشبه بالبِِدَعْ هواياتهم الرقص على القبور لكن فاتهم أن الأنسنة تقتضي باحترام كل شهيد ولو اختلفنا معه.. فحبذا لو يتأنسنوا فيتعقلّوا ليتكولّوا”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى