باسيل: مَن يعرقل تشكيل الحكومة سيخسر

باسيل: مَن يعرقل تشكيل الحكومة سيخسر
باسيل: مَن يعرقل تشكيل الحكومة سيخسر

| اعتبر وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال النائب أن مشكلة تكمن في التشكيك به وتيئيس اللبنانيين منه.

وقال خلال عشاء أقيم على شرفه في “شاتو رويال” في مونتريال التي قصدها للمشاركة في مؤتمر الطاقة الاغترابية الإقليمي الثالث لشمال أميركا: “يستخدمون حملة التشكيك بالاقتصاد وانهيار الليرة. نحن نعمل بعكس ذلك من خلال ضخ الأمل والثقة بلبنان، ونقول للبنانيين آمنوا ببلدكم اكثر واكثر. هذا هو الصراع الحقيقي في لبنان، وآخر تهمة وجهت لنا اننا نعرقل تشكيل الحكومة، كيف يمكن لأحد ان يعرقل نفسه. ويتهموننا بأن وزارة الطاقة معنا ولا نريد توفير الكهرباء للمواطنين، كل ما هو غير منطقي يرمونه علينا، وهناك من يتباهى بالحديث بأن العهد فشل، وممن اعتبروه أنه ولد فاشلا من اليوم الاول حتى انهم لم يعطوه اي فرصة”.

وأضاف: “يمكن أن نفهم سياسيًا انهم بتأخيرهم تشكيل الحكومة يفشلون العهد، واذا ليس من حكومة اصلا يكون افضل لهم. هؤلاء نفهمهم اذا طالبوا بأمور اضافية ليست من حقهم لأن هدفهم معروف وهو افشال رئيس الجمهورية وافشال ما يسمى اليوم بمشروع توافقي او ما يسمونه تسوية رئاسية، وهو توافق بين اللبنانيين وبين كل المكونات اللبنانية حتى تسير الامور في البلد. رأينا النتيجة في السنة الاولى واهمها اجراء الانتخابات وفق القانون النسبي وما نتج منها من تمثيل نيابي أصح. فهم يريدون كسر نتائج الانتخابات، والمطلب الحقيقي اليوم ان نشكل حكومة كما الحكومة السابقة، وانا اقول لكم إن الحكومة بموافقتنا تتشكل غدا اذا كانت على هذا الاساس، ونكون بذلك الغينا نتائج الانتخابات. البعض يطالب بإلغاء قانون الانتخاب لأنه حد من الاحتكار واصبح التمثيل افضل لكل مكونات الشعب اللبناني”.

وتابع: “يتهموننا في “” بالدفاع عن حقوق المسيحيين. نحن ندافع عن حقوق كل اللبنانيين لأننا لا نرضى بالغبن. لبنان لا يبقى ولا يعيش اذا لم نكن متساوين بين بعضنا البعض، وهذا ما لم يفهمه البعض ويريد ان يكسر القانون الجديد والتمثيل ويريد ردنا الى الهيمنة والسيطرة والغبن والاحباط، وهذه هي المشكلة. المشكلة في تشكيل حكومة تستطيع ان تعمل وتعطي نتيجة للبلد وهذا هو الأهم. وكما نجحنا في كل ما وعدناكم به، فان تشكيل الحكومة عمل لن يكون من الصعوبة التي يتخيلها البعض. اقول لكم ان البعض لا يريد حكومة في لبنان وغير مستعجل وسعيد بعرقلة تشكيل الحكومة وهذا هو هدفه. أقول لكم انهم سيخسرون مرة ثانية وسيكون هناك في لبنان حكومة تمثل اللبنانيين خير تمثيل، ولكن الأهم ان تتمكن هذه الحكومة من العمل، وتستطيع ان تلتزم العمل من اجل المنتشرين من خلال البطاقة الممغنطة لكي يتمكن لبنان المقيم والمنتشر من المشاركة في الانتخابات المقبلة، فأنتم جزء أساسي من لبنان”.

ودعا إلى “إيلاء الانتشار اهمية كبيرة لأن أهمية الانتشار من اهمية لبنان المقيم اذا لم يكن اكثر، فلا لبنان من دون انتشار”. وقال: “الانتخابات حصلت في الخارج على اساس القانون الجديد، وستنتخبون نائبًا عنكم في الانتخابات المقبلة في اميركا الشمالية. هناك البعض ممن لم يكونوا فرحين لمشاركتكم في الانتخابات، وسيسعون الى وقف اجراء الانتخابات في الخارج. هذه الحقيقة مرة للأسف اذ انهم لم يكتفوا بتهجير اللبنانيين الا انهم يلحقونهم الى بلاد الانتشار لتهجيرهم حتى نفسيًا عن لبنان ومنعهم من المشاركة، لأن لبنان لدى البعض هو بلد نزوح ولجوء ونحن نعمل على اعادة النازحين واللاجئين الى بلادهم وإعادة المنتشرين الى لبنان”.

وأسف وزير الخارجية لعمل “بعض اللبنانيين على إبقاء هؤلاء في لبنان وابقاء المنتشرين اللبنانيين في الخارج، وبمشاركتكم تثبتون حقكم في الانتخابات ولا احد يستطيع ان ينتزعه منكم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى