الراعي من الباروك: لحكومة طوارئ من خارج الجميع تبني الوحدة والمصالحة

الراعي من الباروك: لحكومة طوارئ من خارج الجميع تبني الوحدة والمصالحة
الراعي من الباروك: لحكومة طوارئ من خارج الجميع تبني الوحدة والمصالحة

| دعا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، الى “شبك الايادي لبناء هذا الوطن، إذ لا يجوز ان نرى وطننا يتداعى، فهذا وصمة عار على جبيننا كلنا. نحن على شفير الهاوية بالاقتصاد والمال والهجرة والتراجع”.

وفي مستهل زيارة لمنطقة الشوف استهلها من بلدة الباروك، سأل: “لماذا لا نفكر بحكومة طوارئ مثلا من خارج الجميع، تبني الوحدة الداخلية والمصالحة ونحن في اوج المصالحة على يد غبطة ابينا البطريرك صفير والزعيم ، نبني عليها ونحن أردناها ان تكون مصالحة نموذجية لكل . نعم لحكومة طوارئ حيادية تجمع الشمل، فعبثا نقول حكومة وحدة وطنية ونحن متنازعون”.

وكان الراعي وصل الى منزل رئيس بلدية الباروك – الفريديس ايلي نخله حيث اقيم له استقبال من شخصيات في مقدمها ممثل رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال مروان حماده ونائب رئيس حزب “القوات اللبنانية” النائب جورج عدوان ومشايخ وكهنة. وألقيت كلمة لرئيس البلدية وأخرى للقاضي الشيخ فؤاد البعيني وللراعي.

بعد ذلك توجه الراعي الى غابة ارز الباروك في محمية ارز الشوف وغرس أرزة حملت اسمه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى