أخبار عاجلة
حبشي التقى المشنوق: بعلبك الهرمل من صلب الدولة -
يعقوبيان عن “أهل السلطة”: “عاثوا في الأرض فسادًا” -
البخاري والمشنوق بحثا العلاقات الثنائية -
طرابلسي: حضروا المغلي! -
مكتب البرلمان الجزائري يعلن شغور منصب رئيسه -
فابريغاس يدخل موسوعة غينيس -

وفد الهلال الأحمر القطري يتفقّد مشاريع بعثة لبنان

وفد الهلال الأحمر القطري يتفقّد مشاريع بعثة لبنان
وفد الهلال الأحمر القطري يتفقّد مشاريع بعثة لبنان

ضمن إطار متابعة مشاريع بعثة الهلال الأحمر القطري في ، جالت  المدير العام لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية بالوكالة في جمعية الهلال الأحمر القطري أ/ نورة راشد الدوسري، على المشاريع الحيوية، الإغاثية والصحية، التي نفذتها البعثة في البقاع الأوسط والغربي، وذلك برفقة رئيس البعثة السيد عمر قاطرجي وفريق البعثة.

استُهلّت الجولة بتفقد مشروع المشاركة المجتمعية العاجلة في بلدة جب جنين، والذي تنفذه البعثة بالشراكة مع صندوق الابتكار الإنساني  HIF في أربعة مخيمات ضمن مخيم "أبو شلاش".

واطلعت السيدة الدوسري والوفد المرافق على دورات المياه التي عمل المشروع على تأهيلها وتجهيزها وفق احتياجات المستفيدين ومقترحاتهم، وانطلاقاً من طرق ابتكارية محدودة الكلفة ساهمت في توفير النظافة والمياه وأدوات التنظيف لضمان سهولة وصول كبار السن والاطفال ومختلف الشرائح إلى دورات المياه بأمان.

وتولّت كلّ من منسقة المشروع، إنتظار عمري، ومهندسة قطاع المياه والإصحاح في المشروع، راند فرحات، شرح مراحل تنفيذ المشروع، فكرته وأهدافه، حيث وقع اهتمام المانح- صندوق الابتكار الانساني- على المقترح الذي تم تقديمه من قبل الهلال الاحمر القطري لتنفيذ المشروع من بين ٣٠٠ مقترح تم تقديمه من منظمات دولية عاملة في الشأن الانساني. 

وأكّدت المنسقة عمري أن "أهمية المشروع تكمن في إشراك مجتمع اللجوء في طرح المشاكل والتحديات التي تواجههم واقتراح الحلول المناسبة وفق احتياجاتهم، ما ساهم في اندماجهم بشكل كلي ضمن مراحل المشروع كافة، وفي الحفاظ على نظافتهم الشخصية". ولفتت إلى أن "أغلب المشاكل تمحورت حول ضرورة إيجاد حل للظلمة والقضاء على البعوض والحشرات، وتأمين النظافة وخصوصية المستخدِمين، من الرجال والنساء، والتخفيف من التزاحم على استخدام دورات المياه، حيث قام الهلال الأحمر القطري بعمليات التأهيل اللازمة، على أن يتم خلال تنفيذ البرنامج، وكجزء من مرحلة التطوير المستمر، القيام بعمليات قياس لرضى المستفيدين عمّا تمّ تنفيذه حتى الآن واقتراح التعديلات التي قد تسهم في تطوير آلية تنفيذ هذا البرنامج، بما يسهم في جعل هذه المجتمعات جزءاً لا يتجزأ من آلية عملنا كمؤسسة إنسانية".  

بدورها، تحدّثت المهندسة فرحات، عن "مراحل التنفيذ والمشاورات مع اللاجئين، حيث لمسنا تحدياتٍ مختلفة يواجهها ذوو الاحتياجات الخاصة، وعملنا على إيجاد الحلول المناسبة".

انتقل بعد ذلك وفد الهلال الاحمر القطري في جولة على مشروع العزل الحراري في المخيم نفسه، وهو مشروع رياديّ نفّذته البعثة في أكثر من منطقة لبنانية من الشمال إلى الجنوب، مروراً بالجبل والبقاع، ومع عددٍ من الشركاء بينهم: صندوق للتنمية، الهلال الأحمر الكويتي واللجنة الدولية للصليب الأحمر. وقد أبدت الدوسري خلال الجولة، ترحيباً وإعجاباً بهذا المشروع النموذجي، مؤكّدةً "ضرورة تعميمه على جميع البعثات، بما يسهم في عملية التطوير وتبادل الخبرات الميدانية بين مختلف هذه البعثات بما يتوافق مع خصوصية كل دولة من الدول التي يتواجد بها الهلال الأحمر القطري واحتياجاتها".

واختُتمت الجولة بزيارة محطة تكرير المياه في بلدة سعدنايل، وهي عبارة عن مشروعٍ مشتركٍ بين جمعيّتي الهلال الأحمر القطري والكويتي انطلق عام 2016، ويعمل منذ حينه على تأمين المياه الصالحة للشرب لنحو 10 آلاف لاجئ من اللاجئين السوريين في البلدة، بشكل يومي. وهو مشروع ذو أثر نوعي سواء من الناحية الصحية على مجتمعات اللجوء أو المجتمعات المضيفة ويسهم، ولو بحده الأدنى،  في دعم الجهود المحلية التي تقوم بعمل جبار منذ بداية لخدمة اللاجئين السوريين المتواجدين على أراضيها.

الدوسري
وفي معرض تعليقها على الجولة، قالت المدير العام، الدوسري: "سعدت جداً بما رأيت من برامج يعكف الهلال الأحمر القطري في لبنان على تنفيذها، ومن وجود فريق عمل يتمتع بحرفية ومهنية عالية من حيث نوعية المشاريع التي يتمّ اقتراحها وتنفيذها على أرض الواقع، وقدرة هذه المشاريع على أن تعكس الاستراتيجية العامة لجمعية الهلال الأحمر القطري لسنة 2019-2020، لناحية قربها من المستفيدين  وملامستها احتياجاتهم، هو أمر يدعو للفخر والاعتزاز سواء على المستوى الوطني داخل دولة قطر، أو  أيضاً كمكون أساسي من مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر".

وأضافت الدوسري، "التدخلات الانسانية التي يقوم بها الهلال الأحمر القطري سواء قصيرة أو طويلة الأمد، تتكامل مع رؤية الحركة الدولية والتي تشكل بعملها ونشرها للمثل العليا، وسيلةً لدعم ديناميكية العمل الجماعي لهذه الحركة التي تعتبر أكبر شبكة انسانية على مستوى العالم يقوم عملها على أسس احترام ، الاستقلال، السيادة الوطنية، المساواة والتوزيع العادل والمنصف للموارد من أجل تلبية احتياجات الناس".

قاطرجي
ورأى رئيس البعثة، قاطرجي أن "الجولة تعكس بوضوح توجهيّن اثنين دأبت بعثة الهلال الأحمر القطري على التركيز عليهما، وهما: أولاً: الدخول في شراكات استراتيجية- حيث أن المشاريع الثلاثة نُفّذت بتمويل مشترك مع ثلاث منظمات دولية: سويسرية، كويتة وبريطانية. وثانياً: التركيز المنهجي على (2) تبنّي مشاريع مبنية على دراسات احتياج تتجسّد في كون المشاريع الثلاثة هي مشاريع ريادية ترتكز على معياري: القيمة المضافة للمستفيد، ونجاعة حجم الاستثمار مقابل الأثر".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السيد: الوضع الاقتصادي يحتم على الجميع إطلاق عجلة الدولة
التالى مايا رعيدي ملكة جمال لبنان 2018
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

دليل مواقع الفيصل

الدراسة في بلاروسيا

 
‎مجموعة نافذة العرب‎
Facebook Group · 32,719 members
إنضم للمجموعة
إنضم لمجموعة نافذة العرب على فيسبوك
 
 

شات كتابي

|

دليل المواقع العربية