خوري لـ”حماية المستهلك”: عملكم هو بسط سلطة الدولة

خوري لـ”حماية المستهلك”: عملكم هو بسط سلطة الدولة
خوري لـ”حماية المستهلك”: عملكم هو بسط سلطة الدولة

| ترأس صباح اليوم الثلثاء وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري اجتماعًا لمراقبي مديرية حماية المستهلك، في حضور المديرة العامة للاقتصاد عليا عباس ومدير مديرية حماية المستهلك طارق يونس وكبار موظفي الوزارة، أعطى المراقبين خلاله التوجيهات والتعليمات الواجب اعتمادها في عملية مراقبة اصحاب المولدات الكهربائية في المناطق اللبنانية كافة.

وتوجه خوري الى المراقبين، قائلا: “تابعت بالامس ما قمتم به وهو انجاز كبير جدا وأهنئكم فردا فردا وقد نظمتم 61 محضر ضبط، وكان التعاطي مع اصحاب المولدات على مستوى عال من التقية والحرفية والاداء الصارم والتهذيب العام لأننا نحن في وزارة رسمية تحترم نفسها. وانا ارى نفسي فيكم فردا فردا، وادعوكم اليوم الى متابعة العمل بالنهج ذاته في كل المناطق دون استثناء، من اليوم حتى يوم الجمعة لتغطية معظم الاراضي اللبنانية، على ان تعودوا الاسبوع المقبل، للقيام بنفس الجردة للاطلاع على كيفية تطبيق القرار وفي حال عدم تطبيقه ينظم في حق المخالف محضر ضبط الى ان يحصل تقدم بهذا الشأن”.

وأضاف خوري: “أعرف ان هناك مناطق فيها التزام بالقرار اكثر من مناطق اخرى وسيزور الاعلام هذه المناطق والمناطق التي فيها التزام اقل. اعتقد ان الاسابيع المقبلة سيحصل تقدم فيها اذا أكملنا بهذه الوتيرة. وعلمت انه لم يحصل بالامس اي اشكال يذكر. ان كل واحد منكم هو الدولة اللبنانية، وهو وزير الاقتصاد. وكل واحد منكم هو الشرعية اللبنانية. لا تترددوا ولا تحملوا هما، نحن كلنا في الدولة اللبنانية وراءكم. بالنتيجة، اسمع بعض الانتقادات من اصحاب المولدات. موفقنا ما زال هو نفسه: القرار نافذ وتطبيقه ساري المفعول والتسعيرة التي اقرتها وزارة الطاقة هي تسعيرة عادلة وفيها ارتفاع 35 في المئة من التعرفة القديمة وهي قفزة جيدة”.

وختم: “إن ما ستقومون به في الايام المقبلة هو بسط سلطة الدولة على كامل الاراضي اللبنانية وانتم تعملون للمواطن وحماية المستهلك تحمي المواطن خصوصا ان كلفة المولدات تشكل عبئا كبيرا على كاهل المستهلك وهي جزء كبير من مدخوله. كما تعرفون كيف كان اصحاب المولدات يستغلون المستهلك ونأمل بهذا النظام الجديد ان يحصل استقرارا في هذا المجال”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى