مخزومي: لضرورة الالتزام أمام الداخل والخارج بالإصلاحات

مخزومي: لضرورة الالتزام أمام الداخل والخارج بالإصلاحات
مخزومي: لضرورة الالتزام أمام الداخل والخارج بالإصلاحات

أكد النائب أن “الاقتراحات المطروحة من قبل بعض وزارات الحكومة تخالف ما كانت قد التزمت به الحكومة نفسها في مؤتمر “سيدر” بخفض الإنفاق وتنفيذ الإصلاحات، فالجميع يحذر من خطورة الوضع الاقتصادي لكنهم لا يلتزمون بالإصلاحات الضرورية لإنقاذ هذا الوضع سواء على مستوى ضبط النفقات أم تصحيح الوضع المالي”.

وشدد، خلال مشاركته في اجتماع لجنة المال والموازنة في مجلس النواب، على ضرورة “إقرار موازنة واضحة وشفافة”، لافتاً إلى “مثال وزارة الصحة التي تطالب برفع موازنتها إلى 75 مليار، علماً أن هذا المبلغ قد صرف من خارج الموازنة قبل إقرارها. وهذا ينافي التزامات الحكومة بتنفيذ إصلاحات وخفض الانفاق 10%”.

وتابع: “صحيح أن مسألة الدواء لها أولوية على مسائل كثيرة مثل توسعة المطار وملفات أخرى، لأنها تتصل بصحة الناس، وهذا الأمر يمكن معالجته عبر التواصل المباشر مع شركات الأدوية لتخفيض الأسعار والحصول عليها بشكل أسرع”، مجدداً التأكيد على “حق كل لبناني الحصول على الدواء بسعر مقبول وهذا ما وعدنا به أهالي في العقد الذي أبرمناه معهم”.

وأشار إلى أن “السياسة المتبعة في إقرار الموازنات تنطبق أيضاً على مسألة التوظيف والتعاقد العشوائي غير المدروس من قبل عدد من الوزارات”، لافتاً إلى أن “مشاريع القوانين تمرَّر عشوائياً وتفتقر إلى العلنية والشفافية وبغياب الأجهزة الرقابية أيضاً”، ومشدداً على “ضرورة الالتزام أمام الداخل والخارج الدولي أيضاً بالإصلاحات وبسقف للإنفاق وموازنة شفافة وفي مواعيدها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى