“الكتائب”: لحكومة اختصاصيين محررة من منطق المحاصصة

“الكتائب”: لحكومة اختصاصيين محررة من منطق المحاصصة
“الكتائب”: لحكومة اختصاصيين محررة من منطق المحاصصة

دعا حزب “الكتائب اللبنانية” “الفاعليات الاقتصادية والقوى الحية في المجتمع، بما تملك من طاقات وإمكانات، إلى ممارسة ضغوط حقيقية على المعنيين لتشكيل حكومة اختصاصيين محررةً من منطق المحاصصة وقادرة على البدء بعملية إصلاح واسعة تنقذ الوضعين المالي والاقتصادي قبل فوات الأوان، تفاديًا لما قد تحمله تداعيات تردي الأوضاع الاقتصادية والمالية على كل المستويات في ظل تعطل التشكيل”.

وحذر الحزب، في بيان إثر اجتماعه الأسبوعي برئاسة النائب سامي الجميّل، من “ما يهمس في الكواليس حول السعي لتعويم حكومة تصريف الأعمال بحجج واهية”، معتبرًا أن “مثل هذه الخطوة ضرب للدستور وفصل جديد من فصول شل مؤسسات الدولة وتداول السلطات فيها”.

ورأى الحزب “في التشنج والحملات والحملات المضادة بين الأفرقاء السياسيين دليلًا إلى أن كل ما يبنى على مصالح آنية بعيدًا عن المصلحة الوطنية العليا يبقى رهن هذه المصالح ويسقط بسقوطها أو بتضاربها”.

وإذ تطرق إلى “منع مؤتمر “سيدة الجبل” من الانعقاد للمرة الثانية على التوالي في أحد الفنادق”، حذّر من “الإمعان في قمع حرية الرأي والتعبير وحرية العمل السياسي للجماعات والأفراد، ما يستدعي من اللبنانيين وعيًا تامًا لخطورة المرحلة وما يمكن أن ينسج للبنان تحت ذرائع عدة تعيده إلى ممارسات زمن الوصاية”.

ورفض الحزب “حفاظًا على علاقات بالأسرتين العربية والدولية، إقحام لبنان في أتون الوضع الإقليمي المأزوم واتخاذه منصة لشن هجمات إعلامية وسياسية على الصديقة، خصوصًا تلك التي تطال المملكة العربية ، وهي التي ساعدت لبنان في أحلك الظروف وساندت مؤسساته وفتحت أسواق العمل فيها أمام مئات الآلاف من اللبنانيين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى