معطيات حقيقية أشعلت مخاوف الاقتصاديين اللبنانيين

معطيات حقيقية أشعلت مخاوف الاقتصاديين اللبنانيين
معطيات حقيقية أشعلت مخاوف الاقتصاديين اللبنانيين

أجمعت أوساط سياسية واقتصادية لبنانية على التعبير عن مخاوفها الحقيقية من مغبة حدوث انهيار اقتصادي في البلد بسبب العجز عن تشكيل حكومة جديدة.

ولفت مراقبون، بحسب صحيفة “العرب” اللندنية، إلى التحذير الذي وجهه الزعيم الدرزي ، الجمعة، بشأن وضع العملة المحلية إذا استمر الجمود في تشكيل حكومة جديدة.

وأشاروا إلى أن سياسيين كثيرا ما يحذرون من خطر حدوث أزمة اقتصادية في ، إلا أنه من النادر التعبير علنا عن القلق على وضع العملة.

ولفتوا إلى موقف جنبلاط من الأزمة الحكومية بعد أن قبل تذليل ما أطلق عليه بـ”العقدة الدرزية”. ونقل عن جنبلاط قوله إن موقف المتعلق بحصول حلفاء سنة على حقيبة وزارية هو نتيجة لإعادة فرض عقوباتها على حليفة حزب الله. وتساند الولايات المتحدة الحكومة اللبنانية.

ورأى المراقبون أن تحذيرات جنبلاط تستند على معطيات حقيقية أشعلت مخاوف الاقتصاديين. وأضاف هؤلاء أن موفدين غربيين أبلغوا بأن الخطط الدولية لدعم لبنان، لا سيما انسجاما مع مقررات مؤتمر سيدر في ، تصطدم مع عدم قدرة اللبنانيين على التوافق لتشكيل حكومة بعد انتخابات مايو الأخيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى