الصمد لباسيل: الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها

الصمد لباسيل: الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها
الصمد لباسيل: الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها

أشار النائب إلى أن “النواب السنّة المستقلّين يمثّلون في السياسة الطرف الثاني من الطائفة السنية التي لا تلتقي مع ”، مشددًا على أن “من حقنا أن نتمثّل في الحكومة”.

وقال الصمد للوزير ، تعليقًا على كلامه عن أن “العقدة هي سنية – شيعية”، إنه “رئيس تكتل سياسي ووزير خارجية”، معتبرًا أن “ما يقوله هو تحريض”. وأضاف: “نذكّره بالمثل الذي يقول: الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها”.

وذكّر الصمد باسيل، في حديث لقناة “الجديد”، أن “حلفاءه هم حلفاؤنا، وفي السابق عندما التزموا أخلاقيًا معه رأينا النتيجة. لسنا في وارد الاستجداء، ونحن سنثبت وجودنا في السياسة”.

وأوضح أن “منذ أكثر من شهرين ونصف ونحن نقول إن لا حكومة من دون السنّة المستقلين الستة، وعدم توزيرنا يعني أننا استسلمنا لفكرة أن منطق الشارع هو الذي يحكم”.

وأشار الصمد إلى “أننا في السياسة ضد توجهات تيار “المستقبل” السياسية، وبوصلتنا دائمًا هي نحو ، ونحن من السنّة الذين ينتمون إلى محور المقاومة، ولم نتعوّد نحن وحلفاؤنا أن يضحّي واحد بالآخر”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى