لقاء باسيل ونصرالله بحث حل “العقدة السنية” بتوزير وسطي

لقاء باسيل ونصرالله بحث حل “العقدة السنية” بتوزير وسطي
لقاء باسيل ونصرالله بحث حل “العقدة السنية” بتوزير وسطي

اعتُبرت الزيارة الليلية التي قام بها رئيس الى الجنوبية لبيروت للقاء الأمين العام لـ”” السيد لحل ملف العقدة السنية، تتويجا لـ “مبادرة سرية” أطلقت خلال الساعات الماضية، وتقضي بتوزير شخصية سنية تشكل صلة الوصل بين طرفي الصراع السني، أي “المستقبل” بزعامة الحريري، و”اللقاء التشاوري” الذي يضم النواب السنة الستة المستقلين.

وتوقفت أوساط سياسية، بحسب صحيفة “الجريدة” الكويتية، أمام لقاء نصرالله-باسيل، وما تضمنه من أحاديث ركزت على ضرورة “إيجاد السبل الكفيلة لحل العقد التي تعترض إنهاء عمليّة التشكيل، وذلك على أساس المعايير الموضوعيّة والعمليّة”.

وما لفت في البيان، الذي تم توزيعه على الإعلام، هو اتفاق الطرفين على “وجوب تحصين الوحدة الوطنيّة ومنع الانجرار إلى توتير البلاد أو تحريض مذهبي أو طائفي”، وهذا ما يتلاقى مع التحذيرات من ان تمسك حزب الله بتوزير نائب سني بات يهدد بتوتر مذهبي سني – شيعي، خصوصاً بعد أن رفضت القوى الأكثر تمثيلاً في الطوائف المسيحية والسنية والدرزية شروط الحزب.

ولم تخفِ هذه الأوساط تثمينها لما ورد في هذا البيان، لجهة ربطه “أهمية تعزيز الاستقرار في ملاقاة لأي تطور في المنطقة”، ما يحفزّ الجميع على “لملمة” الوضع الداخلي، من خلال حكومة وحدة وطنية تكون بمثابة الحصن المنيع لمواجهة أي تداعيات قد يكون لها تأثير على استقرار البلد ووضعه الاقتصادي والمالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى