الصمد: نحن لسنا عقدة بل اصحاب حق

الصمد: نحن لسنا عقدة بل اصحاب حق
الصمد: نحن لسنا عقدة بل اصحاب حق

توجه النائب الصمد الى الرئيس المكلف بالقول: “لا ننكر انك الاكثر تمثيلا في الطائفة السنية، لكن لا يمكنك ان تنكر ان هناك 10 نواب سنة يمثلون الرأي الاخر في الطائفة السنية، ونحن كستة نواب سنة مستقلين التقينا على ان نكون ممثلين في حكومة الوحدة الوطنية بأحد اعضائنا، ولا نريد الغاء احد وتمثيلنا لا يجوز ان يكون سببا لانتحار احد، ولا نتمنى للرئيس المكلف الا طول العمر، ونتمنى له ان يكون واسع الصدر لان المسؤول يجب ان يكون مسؤولا بالممارسة وليس بالكلام أو بالتحريض او استفزاز مشاعر الناس، نحن حماة حقوق الطائفة السنية لم نفرط يوما في حقوق الطائفة السنية ولن نفرط لا اليوم ولا في المستقبل”.

وتابع خلال تدشين جادة عمر عبد الحميد كرامي في بقاعصفرين: “يستوقفني ما قاله رئيس التيار الوطني ورئيس تكتل القوي ووزير خارجية لبنان وهذه المسؤوليات تفترض به ان يكون على قدر المسؤولية الوطنية ويخرج قليلا من اسلوب التحريض الذي يتبعه، هذا الاسلوب بقوله هذه العقدة سنية – شيعية هو اسلوب مرفوض، ونحن لسنا عقدة بل اصحاب حق، ونريد حقنا مثلنا مثل غيرنا، ونقول لمعالي الوزير الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها، ونقول له ايضا من حقك ان تقول ان التسوية، تسوية الحكم لم تعد كافية ويجب ان يكون هناك مساواة في الحكم، لكن المساواة في الحكم لا تكون بالالتفاف على ، المساواة في الحكم لا تكون بمشاركتك رئيس الحكومة السني في الحكم، تتحدث بتحريض سني – شيعي، يا معالي الوزير سنرد لك الرطل برطل ووقية على طريقة اهل الضنية، لن نسمح لاي رئيس للحكومة سواء كان الرئيس المكلف الحالي او اي رئيس حكومة في المستقبل بالتفريط بصلاحيات رئيس الحكومة الذي يتشارك مع فخامة الرئيس بتأليف الحكومة وهذا ينص عليه الدستور، لكن لا شيء في الدستور ينص على ان رئيس كتلة نيابية يشارك رئيس الحكومة في صلاحيته، عندما يكون لرئيس كتلة 11 وزيرا في مجلس الوزراء اصبح في استطاعته تعطيل مجلس الوزراء، وباستطاعته ان يحل مجلس الوزراء”.

وأضاف: “لن نسمح لأي رئيس حكومة بالتفريط بصلاحياتنا، نحن مكون اساسي من مكونات هذا الوطن ونحن نحترم كل مكونات هذا الوطن، واذا كان البعض يطالب بصلاحيات ما، فنحن مع كل صاحب حق ليأخذ حقه، انما بطرق دستورية وقانونية وليس بالطرق الالتفافية، وهذا كافيا لان تكون الرسالة قد وصلت”.

وردّاً على ما قاله ، قال: “اقول للوزير نهاد المشنوق من الضنية كلمتين، يا معالي الوزير، الابواب التي ندخلها نحن، ندخلها ورأسنا مرفوعا ونخرج ورأسنا مرفوعا، واذا افترضنا انك دواء فالدواء عندما تنتهي صلاحيته اذا ما اصبح فاسدا يكون غير نافع، لا اريد الدخول معك بالشخصي، من يريد ان يعارضنا فليعارضنا بموضوعية، ونحن نحرص على الاجابة بموضوعية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى