أسود: الحرب كبيرة في وجهنا.. وفرصة لبنان الأخيرة مع عون

أسود: الحرب كبيرة في وجهنا.. وفرصة لبنان الأخيرة مع عون
أسود: الحرب كبيرة في وجهنا.. وفرصة لبنان الأخيرة مع عون

أكد عضو تكتل “ القوي” النائب زياد أسود أنه “لا يمكن قبول أخذ لبنان إلى متاهات جديدة” ولن نقبل أن نكون منبعا للإرهاب ولن نقبل أن تمس أي شخصية وطنية من قبل أي دولة أينما كانت”.

ولفت، خلال احتفال بقرب حلول العيد الـ 75 للاستقلال اللبناني في ملبورن إلى أنه “علينا أن نعي أننا أمام آخر فرصة وآخر ركن وآخر برنامج إصلاحي في الدولة وإذا لم يتمكن العماد في هذا العهد من إنقاذ الوضع، فلن يكون لنا لبنان الذي نحلم به”.

وأضاف: “الحرب كبيرة في وجهنا، وكذلك محاولات محاصرتنا، وهناك خلايا جديدة تعمل ليلا نهارا من خلال سفارات من أجل تحطيم آخر فرصة لبناء دولة وآخر فرصة لاستعادة ما أضعناه خلال أربعين عاما عبر تحطيم صورة الرئيس القوي العماد ميشال عون والعهد القوي والبداية الجديدة لبناء دولة”.

وتابع: “لا يمكن بناء لبنان من دون قضاء جدي واحترام المؤسسات الدستورية والرقابية والمجالس ولا يمكن بناء دولة بالعقل الميليشياوي والتقدم إلى الأمام”.

وحول ملفات الفساد، قال: “أنا واحد ممن اختبروا ملفات الفساد عبر تسلمي لجنة مكافحة الفساد وما نراه يوميا، من هدر المال العام لأجل الزعماء والإقطاعيات والطوائف على حسابنا جميعا، يدفعنا إلى القول بكل فخر أن “الأوادم” من كل الطوائف سيواجهون “الزعران” لإنقاذ لبنان”.

وختم: “أعدكم بالبقاء على الوعد والعهد والاستمرار في محاربة الفساد مهما بلغت الصعوبات والتحديات والتضحيات لكي نتمكن من تأمين ما يتوجب، لأن ذلك من مسؤوليتنا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى