الراعي: لا يُمكن القبول بأن يُحكم لبنان بذهنية الميليشيات السياسية

الراعي: لا يُمكن القبول بأن يُحكم لبنان بذهنية الميليشيات السياسية
الراعي: لا يُمكن القبول بأن يُحكم لبنان بذهنية الميليشيات السياسية

أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي انه لا يُمكن القبول بأن يُحكم بذهنية الميليشيات السياسية خصوصاً بعدما ولّت الميليشيات العسكرية، لذلك يجب التربية على ذهنية أخرى لدى شبابنا فلبنان قيمة حضارية ثمينة ينبغي الحفاظ عليها.

وقال الراعي خلال افتتاحه الدورة الـ52 لمجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك حول موضوع “شرعة التعليم المسيحي للكنائس الكاثوليكية في لبنان”، في المقر البطريركي في بكركي: ” ما يؤلمنا في العمق إهمال المسؤولين في الدولة، والظهور وكأنّهم لا يريدون بناء دولة القانون والعدالة الاجتماعيّة لأنّها تتنافى وزعاماتهم ونفوسهم ولهذا السبب ضعف الولاء للبنان”.

وتابع “كنائسنا تبذل الكثير من الجهود وتتحمّل عبئاً كبيراً من التضحيات، ولكنّها مدعوّة اليوم لمُضاعفة هذه الجهود ومن واجب الكنيسة الدفاع عن الشعب ولاسيما الفقراء والمظلومين”، لافتاً الى ان “مؤسساتنا تدرك أكثر من سواها حجم الفقر المتزايد عند شعبنا بسبب الازمة المعيشية الخانقة، واتساع رقعة البطالة وارتفاع كلفة المعيشة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى