الرياشي: على كل العاملين بقضية سمير كساب مواصلة جهدهم

الرياشي: على كل العاملين بقضية سمير كساب مواصلة جهدهم
الرياشي: على كل العاملين بقضية سمير كساب مواصلة جهدهم

أشار وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال ملحم الرياشي إلى أن “اليوم لا نعرف عن المصور المخطوف سمير كساب شيئا ولكن نعرف عنه القليل، وقد يكون على الأرجح لا يزال مع التنظيم الإرهابي “” في مكان ما في ”.

وناشد، خلال تنظيم المعهد الفني الأنطوني – الدكوانة وقفة تضامنية مع كساب “كل المعنيين والذين يمكنهم أن يعرفوا شيئا عن سمير، سواء من دول قريبة أو بعيدة، وأخص بالذكر الحكومة التركية الصديقة للبنان التي يمكنها أن تفعل الكثير في هذا الإطار ويمكنها أن تحاول على الأقل لتصل إلى هذه الحقيقة التي تعني اللبنانيين، تعني الإعلام الحر وتعني كل الزملاء الإعلاميين في وفي الاغتراب وفي أي منطقة في العالم لأن حرية الإعلامي هي من حرية الكلمة التي خلقها الله، ولا يمكن أن نبني أوطانا أو نشيد صرائح محبة وتواصل وحضارة والتقاء مع الآخر من دون إعلام”.

وأضاف: “لذلك سمير هو جزء من هذه العائلة، وعندما تفتقد العائلة شخصا تعلم وتعمل على أنها لم تفقده ولن تفقده، وسنعمل يوما بيوم، ويدا بيد، خصوصا مع اللواء عباس ابراهيم الذي ينشط في هذا المجال، وأوجه له الشكر من أجل الوصول إلى الحقيقة ولإعادة سمير كساب إلى عائلته الإعلامية الكبيرة وعائلته الصغيرة آل كساب”.

وختم: “لا تتوقفوا عن العمل، أناشد الجميع الذين يعملون ويعرفون ويجهدون في هذه القضية أن يستمروا في جهدهم، فعندما يقسو العمل والأيام علينا أن نجاهد أكثر لنصل إلى الحقيقة التي هي على قاب قوسين أو أدنى على كل المعنيين بهذا الملف وكل الدول التي تهتم ويمكنها أن تفعل شيئا في هذا الموضوع أن تساعد لإطلاق سراح سمير كساب”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى