معوّض شارك في قداس لراحة أنفس الرئيس معوض ورفاقه في واشنطن والتقى أبناء كفرصغاب في بنسلفانيا

على هامش زيارته إلى الأميركية، شارك رئيس “حركة الاستقلال” في القداس السنوي لراحة نفس الرئيس الشهيد رينه معوض ورفاقه في الذكرى الـ29 لاستشهادهم الذي دعت إليه “حركة الاستقلال” في العاصمة الأميركية واشنطن بحضور قنصل بشير طوق وممثلين عن أحزاب “القوات اللبنانية” و”” و”الكتائب اللبنانية” و”” إضافة إلى حشد كبير من اللبنانيين.

وكان معوض انتقل إلى مدينة إيستن في ولاية بنسلفانيا حيث التقى اللبنانيين من بلدة كفرصغاب في قضاء لشكرهم على دعمهم له في الأخيرة، وقد أقاموا له استقبال حاشد احتفالاً بزيارته وللتهنئة بانتخابه نائباً عن زغرتا الزاوية. وكان لقاء وطني وعاطفي مع أبناء الجالية المتحلقين حول كنيستهم تم خلاله التأكيد على التعلّق بلبنان والتمسّك بهويتهم اللبنانية لهم ولأولادهم وأحفادهم، إضافة الى مناقشة السبل الآيلة الى تسهيل إعادة حصولهم على الجنسية اللبنانية.

وشارك معوض على هامش زيارته مدينة إيستن في رتبة عمادة أحد أبناء كفرصغاب جوزف أنطوني خوري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى