الدويهي: نعيش حالة من الفوضى الدستورية

الدويهي: نعيش حالة من الفوضى الدستورية
الدويهي: نعيش حالة من الفوضى الدستورية

أشار النائب إسطفان الدويهي إلى أن “المرحلة خطيرة وتحتاج إلى حس وطني مسؤول يصوغ رؤية وطنية تغلق مزاريب الهدر وتؤسس لعمل وطني جامع في مواجهة الأزمة، ولا أبالغ  إن قلت أن الاستمرار في هذا النهج سيسقط الكيان اللبناني”.

وأضاف، عبر “”: “نعيش حالة من الفوضى الدستورية، كل واحد منّا حسب مصالحه وأهوائه يبرر سلوكه من الدستور إلى الطائف مرورًا بالميثاق الوطني وصولًا إلى الأعراف والسوابق”.

وتابع: “حتى الآن لا أحد منا يفهم الفرق بين كتلة نيابية وكتلة انتخابية والتمثيل الوزاري فلنتفق على هذه الأسس قبل أن يتجاوزنا الزمن وبعدها لا يفيد أحدنا الندم. لذلك أدعوكم إلى ورشة عمل حتى يكون لنا مرجعية دستورية موحدة للخروج من أزمتنا”.

وأردف: “من عجائب الدنيا أن الشعب اللبناني ما زال صابراً، و هو يئِنُ تحت وطأةِ هموم لا تعد و لا تحصى و كُلَّ ما نقدمه وعودًا و خطابات فارغة عن انجازاتٍ وهمية.انجازات و ازمة الكهرباء على حالها، انجازات و الواقع الاقتصادي على شفير الانهيار”.

وختم: “صارت السياسة تجارة و تسابقاً على الحصص، و أسقط كُثر المسؤولية الوطنية من حساباتهم متناسين أن رغيف الخبز بات حلماً ينام عليه المواطن و لا يصحو عليه”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى